اتفاق تجاري بين دلهي وسول   
الجمعة 1430/8/16 هـ - الموافق 7/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)
الاتفاق سيرفع حجم التجارة بين الهند وكوريا الجنوبية بـ3.3 مليارات دولار (الأوروبية-أرشيف)

وقعت الهند وكوريا الجنوبية اليوم الجمعة اتفاقا للتجارة الحرة يهدف إلى تطوير حجم المبادلات التجارية بين ثالث ورابع أكبر الاقتصادات في آسيا, والذي يبلغ أكثر من 15 مليار دولار.
 
وقال وزير التجارة الهندي أناند شارما في مؤتمر صحفي مع نظيره الكوري الجنوبي كيم جونغ هون إن الاتفاق يهدف إلى مضاعفة التجارة  بين البلدين على مدى السنوات العشر القادمة .

ويعتبر هذا الاتفاق الأول من نوعه الذي توقعه الهند مع اقتصاد متقدم، وثامن اتفاق للتجارة الحرة توقعه كوريا الجنوبية بعد أن وقعت اتفاقين لفتح الأسواق مع الولايات المتحدة في 2007 ومع الاتحاد الأوروبي في الشهر الماضي، وكلاهما لم يبدأ تنفيذه بعد.
 
وسيلغي الاتفاق التعريفات الجمركية على ما قيمته ثلاثة أرباع واردات الهند من كوريا الجنوبية، وأكثر من 80% من واردات كوريا الجنوبية من الهند.
 
وقالت دراسة لمعهد كوريا للسياسة الاقتصادية الدولية إن الاتفاق قد يزيد التجارة المتبادلة بين البلدين بمقدار 3.3 مليارات دولار في الأجل القصير، ويزيد الناتج المحلي الإجمالي لكوريا الجنوبية بمقدار 1.3تريليون وون (1.06 مليار دولار).

ومن أهم صادرات كوريا الجنوبية إلى الهند أجزاء السيارات والمنتجات البترولية والهواتف المحمولة، في حين أن النفتا هي أهم وارداتها من الهند وشكلت أكثر من نصف الواردات في 2008.
 
ومن المتوقع أن تتأثر كوريا الجنوبية إيجاباً بخفض الرسوم الجمركية في المستقبل، إذ تم إدراج السلع المصدرة العشر الرئيسية مثل قطع غيار السيارات والحديد والماكينات في قائمة الإعفاء من الرسوم الجمركية.
 
وكما يتوقع أن تتوسع مجالات استثمارات الشركات الكورية في الهند.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة