صندوق النقد يعتبر تباطؤ النمو العالمي حتميا في 2008   
الأربعاء 1429/1/15 هـ - الموافق 23/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:08 (مكة المكرمة)، 13:08 (غرينتش)


اعتبر صندوق النقد الدولي تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي أمرا حتميا في العام الحالي، واصفا إنعاش الأسواق المالية العالمية بالمهمة الصعبة الطويلة.

وقال المتحدث باسم الصندوق مسعود أحمد في بيان إن خفض أسعار الفائدة الأميركية 0.75% -أكبر خفض في سعر الفائدة القياسي منذ أكثر من 23 عاما- كان ملائما ومفيدا.

ويأتي تحرك مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي لخفض الفائدة عقب الخسائر الفادحة التي منيت بها أسواق الأسهم العالمية في ظل مخاوف المستثمرين من احتمال ركود الاقتصاد الأميركي وقلقهم من جره باقي اقتصادات العالم إلى الهبوط.

"
ضعف كثير من أسواق الأسهم في الأيام القليلة الماضية أظهر العبء الذي يمثله الاضطراب الحالي في الأسواق المالية على نمو الاقتصاد العالمي
"
وأضاف أحمد أن ضعف كثير من أسواق الأسهم في الأيام القليلة الماضية أظهر العبء الذي يمثله الاضطراب الحالي في الأسواق المالية على نمو الاقتصاد العالمي.

ورأى أن تباطؤا ملموسا في النمو العالمي خلال هذا العام يبدو حتميا فالمخاطر من التراجع لا تزال ماثلة.

ودعا أحمد الحكومة الأميركية إلى تطبيق إجراءات نقدية موجهة في الوقت المناسب لتحفيز الطلب، مشيرا إلى انسجام الأسعار في الأسواق المالية مع التوقعات بتراجع ملموس في الفائدة مستقبلا.

وتوقع رد مجلس الاحتياطي الاتحادي بنشاط على أي تطورات جوهرية ومالية جديدة، بينما ستدعم الإجراءات المالية الموجهة في الوقت المناسب الطلب على المدى القصير.

وسيصدر الصندوق تقريرا أشمل بعد غد الجمعة حول حالة الاقتصاد العالمي والأسواق المالية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة