وعود للدول الفقيرة بامتيازات في مفاوضات التجارة الحرة   
الجمعة 1428/8/4 هـ - الموافق 17/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:47 (مكة المكرمة)، 20:47 (غرينتش)
لامي: القيود التجارية ليست وسيلة لحل المشاكل (الفرنسية-أرشيف) 
قال المدير العام لمنظمة التجارة العالمية باسكال لامي الجمعة إن الدول الفقيرة ستحصل في نهاية الجولة الحالية لمفاوضات التجارة الحرة على امتيازات من الدول الغنية.
 
وكانت جولة المفاوضات الحالية والمعروفة باسم "جولة الدوحة" شهدت خلافات بين الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والبرازيل والهند في موضوع تقليص الحواجز التجارية ودعم المنتجات الغذائية وتصنيع البضائع.
 
واعترف لامي في مؤتمر تجاري في العاصمة الماليزية كوالالمبور بأنه في حين عززت العولمة إلغاء الحواجز التجارية والاقتصادية، أدت إلى عدم الاستقرار السياسي وعدم استقرار أسواق المال وتدهور موارد الطاقة.
 
لكنه شدد على أن فرض قيود تجارية جديدة ليس وسيلة احترازية لمحاربة المشاكل، وقال إنه من السهل جدا إلقاء اللوم بشأن تسريح العمالة وعدم الأمان الاقتصادي ومستويات العجز التجاري الضخمة على العولمة.
 
وأوضح لامي أن منظمة التجارة العالمية ستواصل دورها كمحور مركزي لحوكمة اقتصادية عالمية معتدلة من أجل ضمان تحقيق تجارة منصفة، معرباً عن تفاؤله باستكمال محادثات جولة الدوحة التجارية لتنفيذ هذه التوقعات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة