إعلان مبدئي يكشف فشل اجتماع منظمة التجارة   
السبت 1426/11/17 هـ - الموافق 17/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:26 (مكة المكرمة)، 14:26 (غرينتش)

مسودة بيان منظمة التجارة العالمية اقترحت عام 2010 موعدا لإلغاء الدعم الزراعي (الفرنسية) 
كشفت مسودة بيان منظمة التجارة العالمية في هونغ كونغ اليوم السبت عدم التوصل إلى اتفاق بعدُ على ملف دعم الزراعة لدى الدول الغنية، بما يتيح وصول الدول الأكثر فقرا للأسواق دون رسوم وحصص.

ولم تتضمن المسودة وهي إعلان اقترح للموافقة عليه في ختام اجتماع منظمة التجارة غدا، موعدا محددا لإلغاء دعم الصادرات الزراعية، وهي مجال خلاف رئيسي على طريق التوصل إلى اتفاق للتجارة العالمية.

واقترحت المسودة عام 2010 موعدا لإلغاء الدعم الزراعي أو خلال فترة خمس سنوات، لكن الاقتراحين وضعا بين علامتي تنصيص، مما يعني أنه لا يوجد اتفاق على المسألة بين الدول التي تحضر المحادثات الرئيسية.

وتم حث الدول الغنية على أن تضع نهاية لدعم صادرات القطن المشوه للتجارة في عام 2006، بينما ينبغي خفض الدعم الداخلي كالذي تستخدمه الولايات المتحدة ويثير غضب دول غرب أفريقيا، بمعدل أسرع بالنسبة للزراعة بشكل عام.

لكن المفاوضات حققت تقدما في مجال خفض الرسوم الجمركية على الصناعة. ودعمت الولايات المتحدة وعدد آخر من الدول صيغة سويسرا التي تشير إلى تخفيض كبير من جانب الدول الصناعية للرسوم الجمركية على المنتجات الصناعية مقابل خفض أقل للدول النامية.

ومن المقرر أن يجري وزراء التجارة في الدول الأعضاء مزيدا من المفاوضات بشأن مسودة الإعلان. ومن المقرر أن يختتم الوزراء اجتماعهم غدا الأحد.

وكان الاتحاد الأوروبي قد حذر الجمعة من أن محادثات منظمة التجارة العالمية تسير عكس الاتجاه المنشود.

من ناحية أخرى أعلنت شرطة هونغ كونغ أنها عززت الإجراءات الأمنية خشية وقوع حوادث خلال مظاهرة ينظمها معارضون للعولمة في المدينة، حيث يختتم مؤتمر منظمة التجارة العالمية أعماله غدا.

وكانت هونغ كونغ قد شهدت الأسبوع الماضي حوادث من بينها مواجهات مع مزارعي الأرز الكورييين الجنوبيين، الذين حضروا بالآلاف للتعبير عن غضبهم جراء تراجع عائداتهم بعد فتح حدود بلادهم أمام منافسة أرخص ثمنا من الخارج بضغط من منظمة التجارة العالمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة