بنك أبوظبي الوطني يخطط للتوسع بالشرق الأوسط   
الجمعة 1427/10/12 هـ - الموافق 3/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:03 (مكة المكرمة)، 13:03 (غرينتش)
قال الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الوطني إن البنك وهو أكبر مُقرض في دولة الإمارات العربية يخطط لإضافة فروع وافتتاح وحدة مصرفية خاصة ووحدة للتمويل الإسلامي للإفادة من نمو الثروة العربية.
 
وأضاف مايكل تومالين أن البنك الذي تسيطر عليه حكومة أبوظبي سيفتتح حوالي 20 فرعا العام القادم في دولة الإمارات بزيادة حوالي الثلث مقارنة مع 2005 وسيضيف منافذ في الكويت والبحرين وسلطنة عمان مع استعداد الدول العربية الخليجية المنتجة للنفط لتبني عملة موحدة بحلول العام 2010.
 
وقال توملين إن البنك سيوسع شبكته في مصر أكبر الدول العربية سكانا حيث يتزايد نشاط البنوك الأجنبية. كما يعتزم أيضا افتتاح وحدة العام القادم تتقيد بالمبادئ الإسلامية مثل حظر الفائدة.
 
وربما يفتتح البنك أربعة فروع للمعاملات المصرفية الإسلامية في دولة الإمارات العام القادم بعد أن وافق مصرف الإمارات المركزي بالفعل على طلب للبنك.
 
وقال توملين إن السوق الإسلامي ينمو بسرعة كبيرة ويريد البنك أن يقدم لزبائنه خدمات تفي بحاجاتهم. ويتوقع بنك أبوظبي الوطني أن تشكل الوحدة الإسلامية حوالي 5% من إجمالي الإيرادات في غضون خمس سنوات.
 
وقال توملين إن البنك تقدم أيضا بطلب للحصول على رخصة لفتح وحدة للمعاملات المصرفية الخاصة في سويسرا حيث يحتفظ كثيرون من الأثرياء العرب بحسابات مصرفية ومنازل لقضاء العطلات. وأضاف أن تلك الوحدة قد تشكل ما بين 5 إلي 10% من إيرادات البنك في غضون ثلاثة أعوام.
 
يشار إلى أن حكومة أبوظبي تمتلك حصة


قدرها 73% في بنك أبوظبي الوطني فيما يجري تداول بقية الأسهم في بورصة أبوظبي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة