بدء ملتقى لرجال الأعمال السوريين والأتراك في حلب   
السبت 1425/4/10 هـ - الموافق 29/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيارة الأسد تركيا قبل أربعة أشهر فتحت الباب أمام تعزيز التعاون (الفرنسية)

افتتح رئيس الوزراء السوري محمد ناجي العطري اليوم المنتدى الأول لرجال الأعمال السوريين والأتراك في مدينة حلب السورية, بهدف إعطاء دفع للعلاقات الاقتصادية بين سوريا وتركيا.

وقال العطري في كلمة ألقاها في حفل افتتاح المنتدى الذي جاء تحت عنوان (ملتقى الشراكة السورية التركية) إن التعاون الإقليمي والتنسيق المشترك تحتمهما مقتضيات الواقع وتداعياته التي تستهدف الجميع من دون تمييز في الشرق الأوسط, مشيرا إلى أعمال الفوضى وانعدام الأمن التي يشهدها العراق.

وهذا الملتقى هو الأول من نوعه, وقد انعقد في حضور حوالي 250 مشاركا تركيا و400 من سوريا, بالإضافة إلى وزير الدولة التركي لشؤون التجارة الخارجية كورشاد كوزمان.

وأبدى دبلوماسي تركي استغرابه من توجيه طلب سوري إلى تركيا بعدم التعامل مع السوق الإسرائيلية في وقت يفتح فيه عدد من الدول العربية أسواقه لإسرائيل. وأعرب عن تفاؤله بالملتقى ليكون نقطة التقاء تنتج عنها زيادة التبادل التجاري السوري التركي.

وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية الاثنين أن أهمية الملتقى تأتي من كونه يعكس إحدى نتائج الزيارة التاريخية التي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد إلى تركيا في بداية يناير/ كانون الثاني, وكانت الأولى لرئيس سوري إلى تركيا.

وقد التقى الأسد خلال زيارته وفدا من رجال الأعمال الأتراك في إسطنبول ووعدهم بتسهيل آلية الاستثمارات في بلاده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة