الصندوق الدولي يعتبر الظروف مواتية لإصلاحات في الجزائر   
الخميس 1428/1/21 هـ - الموافق 8/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:13 (مكة المكرمة)، 8:13 (غرينتش)

صندوق النقد الدولي يشير إلى ارتفاع التضخم في الجزائر (الفرنسية-أرشيف)

قال صندوق النقد الدولي إن الظروف الحالية "الجيدة" في الجزائر تشكل فرصة لبدء إصلاحات تهدف إلى خفض البطالة وضمان الاستقرار الاقتصادي مقدما صورة إيجابية عن اقتصاد البلاد.

وأضاف الصندوق في نشرته السنوية عن اقتصاد الجزائر الصادرة أمس أن النمو الحقيقي دون التضخم تباطأ العام الماضي إلى ما دون 3% لانخفاض إنتاج المحروقات لأسباب تقنية.

وسمح ارتفاع أسعار النفط في الأسواق العالمية للحكومة الجزائرية بزيادة النفقات العامة وخفض الديون الخارجية التي تراجعت بالنسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي من 17% في عام 2005 إلى 4.5% العام الماضي.

وأشار الصندوق إلى بقاء التضخم منخفضا خلال النصف الأول من العام الماضي وعودته للارتفاع بعد ذلك ليعكس زيادة في أسعار المواد الغذائية.

وقال إن هناك تقدما في الإصلاحات الهيكلية من خلال خصخصة مصرف حكومي وتحديث نظام المدفوعات وخفض الضرائب على الشركات من 30 إلى 25%.

واعتبر الصندوق الاستقرار السياسي المتزايد والوضع المالي المشجع فرصة لزيادة النمو وخفض البطالة مع حماية الاستقرار الاقتصادي.

ودعا الجزائر إلى مواصلة إصلاح النظام الضريبي وتحديث نظام الجمارك والعمل والتفاعل مع تأثير ارتفاع أسعار النفط في الأسواق على المستوى الوطني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة