جهود البنوك المركزية تخفف تداعيات أزمة الرهن العقاري   
الاثنين 1429/5/22 هـ - الموافق 26/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:59 (مكة المكرمة)، 11:59 (غرينتش)

المؤسسات المالية أبلغت عن خسائر زادت عن 300 مليار دولار بسبب الأزمة (رويترز-أرشيف)

قال مسؤول بوزارة الخزانة الأميركية إن أزمة الرهن العقاري بدأت تخف بعد الجهود التي قام بها الاحتياطي الاتحادي والبنوك المركزية الأخرى لضخ الأموال في المؤسسات المالية.

 

وقال كلي لوري مساعد وزير الخزانة للشؤون الدولية إن الاحتياطي الاتحادي والبنوك الأخرى تنسق جهودها لحماية النظام المالي من الاضطراب بعدما ظهرت أزمة قروض الرهن العقاري العام الماضي,  وقد انعكست تلك الجهود على مسألة توفير القروض من البنوك.

 

وأشار لوري إلى أن المؤسسات المالية أبلغت عن خسائر زادت عن 300 مليار دولار بسبب الأزمة، لكن تم تخفيف هذه المشكلة بتوفير 200 مليار دولار من البنوك المركزية.

 

من ناحية أخرى طالب لوري خلال زيارته الحالية لطوكيو السلطات في اليابان بالعمل على زيادة انفتاحها أمام الاستثمارات الأجنبية, موضحا أن اليابان ما زالت متأخرة بين الدول الصناعية الأخرى في تشجيع الاستثمارات الخارجية. وقال إن المستثمرين يخشون عدم التزام طوكيو إزاء تلك المسألة، ومن الأهمية بمكان أن تؤكد السلطات اليابانية انفتاحها أمام الاستثمارات الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة