رئيس الوزراء القطري يفتتح مركز قطر للمال والأعمال   
الأحد 1426/3/22 هـ - الموافق 1/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 20:53 (مكة المكرمة)، 17:53 (غرينتش)

مركز قطر للمال والأعمال يتيح حق الملكية الأجنبية بنسبة 100%

افتتح رئيس مجلس الوزراء القطري الشيخ عبد الله بن خليفة آل ثاني مركز قطر للمال والأعمال الذي يأتي تنفيذا لقانون صدر في مارس/ آذار الماضي.

 

وستقوم سلطة المركز بمنح التراخيص اللازمة للشركات والمؤسسات الراغبة بالانضمام له فيما ستكون سلطة المركز وأجهزته التحكيمية والتنظيمية مستقلة بالكامل عن المؤسسات الحكومية للدولة. ويتيح التشريع الخاص للمؤسسات العاملة في المركز حرية تحويل ما تحققه من أرباح واستثمارات.

 

وقال وزير الاقتصاد والتجارة القطري محمد بن أحمد بن جاسم آل ثاني إن مؤسسات وشركات عديدة أبدت رغبتها في التسجيل لدى مركز قطر للمال والأعمال، مشيرا إلى أنه سيتم استلام طلبات الانضمام ابتداء من اليوم وذلك من قبل الهيئة التنظيمية للمركز.

 

وأضاف أن المركز الذي افتتح في مبنى وزارة الاقتصاد والتجارة سيوفر مناخا للاستثمار المالي يعمل على تشجيع وازدهار الخدمات المالية وتوفير فرص للأعمال المربحة خارج وداخل قطر.

 

كما ذكر الوزير أن المركز يضم هيئة لإدارته مسؤولة عن تطبيق إستراتيجية تطوير النشاط المالي وتطوير العلاقات مع المجتمع الدولي، كما يضم سلطة تنظيمية مسؤولة عن تنظيم ومتابعة نشاط المؤسسات ومنح التراخيص اللازمة لشركات الخدمات المالية التي ستعمل من خلال المركز.

 

وقال إن تشريعات وقوانين المركز تتيح للمؤسسات العاملة فيه إمكانية نقل أرباحها إلى موطنها كما سيتيح لها حق الملكية الأجنبية بنسبة 100% وتعفى تلك المؤسسات من الضرائب في السنوات الثلاث الأولى لتدفع ضريبة سنوية بقيمة 10% بعد السنة الثالثة, كما أن باستطاعة المواطنين القطريين تأسيس أعمال في المركز وذلك في مسعى للحفاظ على حيادية المركز عالميا.

 

وتوقع الوزير أن تستثمر قطر أكثر من 100 مليار دولار في مشاريع الطاقة والبنية التحتية الداخلية خلال الخمس سنوات القادمة مما يؤدي إلى زيادة الدخل القومي بنسبة 10% سنويا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة