الإمارات تتوقع تأجيل أوبك لقرار خفض الإنتاج   
السبت 1425/1/21 هـ - الموافق 13/3/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبيد الناصري
قال وزير النفط الإماراتي عبيد الناصري إن منظمة أوبك قد تؤجل تنفيذ قرار بخفض الإنتاج من أبريل/ نيسان المقبل حينما تجتمع آخر هذا الشهر إذا كانت الأسعار مرتفعة للغاية والمخزونات منخفضة جدا.

وأضاف الناصري في تصريحات للصحفيين قبل توجهه إلى مؤتمر لمنتجي الغاز في مصر أن أوبك قد تعيد النظر في القرار إذا استجدت أمور أخرى وقت الاجتماع ورأى الوزراء أنها تحتم إعادة النظر في القرار.

وأشار الوزير الإماراتي إلى أن إعادة النظر ستكون في حالة حدوثها باتجاه تأجيل تطبيق القرار وليس إلغاءه.

في السياق نفسه قال وزير النفط الإيراني بيغن نامدار زنغنه إن إيران متمسكة بقرار أوبك خفض الإنتاج من أول أبريل/ نيسان وأنها أبلغت زبائنها بالفعل بعزمها على خفض شحناتها النفطية إليهم. وأضاف زنغنه قبيل مؤتمر الغاز بمصر أنه لا يرى أن هناك مشكلة مع أسعار النفط الحالية.

وكانت أسعار النفط قد سجلت الأسبوع الماضي أعلى معدلاتها منذ عام قبيل الغزو الأميركي للعراق مع تزايد الطلب الصيني على النفط وانخفاض مخزونات الوقود الأميركية.

ومن المقرر أن يجتمع منتجو أوبك يوم 31 مارس/ آذار الجاري. وقفزت أسعار النفط نحو ثلاثة دولارات للبرميل منذ اتفاق أوبك الشهر الماضي لخفض حصص الإنتاج مليون برميل يوميا أو بنسبة 4% من أبريل/ نيسان القادم.

وكان وزراء آخرون قالوا إن أوبك ستنفذ تخفيض الإنتاج على الرغم من ارتفاع أسعار النفط. وقررت السعودية وإيران ونيجيريا أيضا خفض شحناتها من النفط الخام إلى زبائنها في الشهر نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة