النفط يرتفع مع أزمة إيران وتأجيل إنتاج حقل بي بي   
الثلاثاء 1427/8/25 هـ - الموافق 19/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 13:16 (مكة المكرمة)، 10:16 (غرينتش)

نيجيريا تقول إن إمداداتها للسوق الأميركية لن تتأثر بزيادة صادراتها للصين (الفرنسية-أرشيف)
ارتفعت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية فوق 64 دولارا بعد أنباء عن أن إنتاج شركة بريتيش بتروليوم (بي بي) في منصة عملاقة للشركة في خليج المكسيك لن يعود قبل منتصف عام 2008 على الأقل.

ويسود الحذر تجار النفط بعد تهديد إيران الأخير بوقف عمليات فحص المنشآت النووية إذا استمرت الأمم المتحدة في التوجه لفرض عقوبات على طهران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وصعد سعر الخام الأميركي الخفيف في العقود الآجلة تسليم أكتوبر/تشرين الأول المقبل 32 سنتا إلى 64.12 دولارا للبرميل في سنغافورة اليوم بعد إغلاقه على 63.80 دولارا في نيويورك أمس.

وقال وزير المالية النيجيري إن زيادة صادرات النفط من بلاده إلى الصين سوف لن تحد من الإمدادات للولايات المتحدة.

وأفادت شركة النفط العملاقة بي بي بأنها لا تتوقع عودة إنتاج حقلها ثندر هورس في خليج المكسيك قبل منتصف عام 2008 بسبب مشكلات فنية جديدة.

ويتوقع أن يصبح هذا الحقل الأكبر من نوعه في المنطقة ويصل إنتاجه إلى 250 ألف برميل يوميا، وكان مقررا بدء إنتاجه في عام 2005 لكن أضرار الأعاصير ومشكلات فنية أخرت عملية الإنتاج.

وفي الشأن النفطي أيضا قال رئيس وكالة الطاقة الدولية كلود مانديل إنه في حالة إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) نفطا لا تشتريه السوق في العام المقبل فسيتفهم قيام أعضاء المنظمة بخفض الإنتاج.

وفي مجال التكرير ذكر مسؤول في شركة أرامكو السعودية أن الشركة لم تتخذ قرارا نهائيا بشأن التوسع في إحدى مصافيها القائمة في ينبع على البحر الأحمر في حين تواصل مشروعات لإقامة مصفاتين جديدتين في المملكة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة