جينتاو يبحث مع عبدالله إقامة مخزون نفطي سعودي بالصين   
الاثنين 1427/3/26 هـ - الموافق 24/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:39 (مكة المكرمة)، 21:39 (غرينتش)
جينتاو أعرب مع الملك عبد الله عن الرغبة في أن يرى المشروع النور (الفرنسية)
قال مسؤول صيني اليوم إن الرئيس الصيني هو جينتاو بحث مع العاهل السعودي عبد الله بن عبد العزيز خلال زيارته للمملكة مقترحا بإقامة مخزون نفطي إستراتيجي في الصين يزود بالنفط السعودي.
 
وأضاف المسؤول أن المقترح أثير أثناء مباحثات الرئيس الصيني مع العاهل السعودي السبت مشيرا إلى أن الجانبين أعربا عن رغبتهما في أن يرى هذا المشروع النور.
 
وتصدرت السعودية قائمة موردي النفط للصين في العام الماضي حيث أمدتها بنسبة 17.5% من وارداتها.
 
في الوقت نفسه قالت الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) إن خطط بناء مصفاة نفط ومصنع للإثيلين في شمال شرق الصين بتكلفة نحو 5.2 مليار دولار تسير قدما.
 
وقال رئيس سابك الأمير سعود بن ثنيان آل سعود بعد زيارة جينتاو للشركة إن المشروع يتعلق بمصفاة ومجمع للبتروكيماويات ستكون سابك مسؤولة فيه عن جانب البتروكيماويات بينما ستكون الصين مسؤولة عن المصفاة. وأضاف أنه إذا تم الانتهاء من الاتفاق عليه فسيمثل استثمارا ضخما.
 
لكن مصدر في سابك قال إنه لم يتم بعد الانتهاء من تحديد نصيب الشركة في المشروع. وقال المصدر إن الأمر متروك للجانب الصيني مشيرا إلى أن سابك تنتظر تحركا صينيا رسميا.
 
وكان الرئيس الصيني قد بدأ زيارة رسمية إلى السعودية السبت تركز على التعاون الاقتصادي والتجاري خاصة في مجال الطاقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة