خط الغاز العربي يزود لبنان ويُمدّ لاحقا لتركيا   
السبت 1430/6/6 هـ - الموافق 30/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:26 (مكة المكرمة)، 16:26 (غرينتش)
جزء من خط الغاز العربي قرب مدينة طابا المصرية (الأوروبية-أرشيف)

أعلن وزير الطاقة اللبناني اليوم السبت أن لبنان سيحصل على ثلاثين مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي عن طريق خط الغاز العربي اعتبارا من نهاية صيف هذا العام.
 
وقال الوزير ألان طبريان للصحفيين بمؤتمر في القاهرة لوزراء طاقة دول خط الأنابيب إنه "بعد وعود كثيرة جرى الاتفاق على توقيع الوثائق النهائية اليوم وإن مد الغاز سيبدأ في أغسطس/آب القادم".
 
من جهته أكد وزير النفط السوري سفيان علاو أنه سيجري مد خط الأنابيب إلى تركيا أيضا بنهاية العام المقبل.
 
وقال علاو "نأمل مد الخط من حلب إلى تركيا وتنفيذ المشروع قبل نهاية 2010".
 
وكانت مصر قالت العام الماضي إنها لن توقع أي عقود جديدة لتصدير الغاز حتى عام 2010 كي تلبي طلبا محليا متزايدا. لكن وزير البترول سامح فهمي قال إن الترتيبات المبرمة مع لبنان جزء من اتفاق سابق.
 
وكان مشروع خط الغاز العربي قد اتفق عليه عام 2000 لتصدير الغاز المصري إلى الأردن ولبنان وسوريا. لكن خلافات سياسية أخرت لسنوات بناء خط الأنابيب الذي يمتد بطول 1200 كيلومتر.
 
واكتمل بناء جزء رئيسي داخل سوريا العام الماضي. وتوجد خطط لمد الخط إلى تركيا لكي تصل الصادرات العربية إلى أوروبا.
 
وفي وقت سابق من مايو/أيار, قال وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني إن حكومته تجري محادثات بشأن إمكانية تصدير فائض الغاز الطبيعي عبر خط الأنابيب إلى الشرق الأوسط وأوروبا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة