العمال العرب يحتفلون بعيدهم وسط تفاقم البطالة   
الثلاثاء 1428/4/14 هـ - الموافق 1/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 19:33 (مكة المكرمة)، 16:33 (غرينتش)
البطالة العربية وصلت إلى 15 مليون حسب التقديرات الرسمية (الجزيرة-أرشيف)
تحتفل القطاعات الإنتاجية العربية اليوم بعيد العمال وسط استمرار تفاقم مشكلة البطالة التي تُعد نسبتها في المنطقة الأعلى على مستوى العالم.
 
فقد وصل عدد العاطلين العرب إلى 15 مليون شخص حسب التقديرات الرسمية. ومن المتوقع أن يرتفع هذا الرقم إلى مائة مليون شخص عام 2025.
 
وتصل نسبة البطالة في الوطن العربي إلى 20% حسب تقديرات منظمة العمل العربية، وتبلغ النسبة بين النساء نحو 48%.
 
ودعت الأمانة العامة للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب أمس إلى تعزيز وحدة الحركة النقابية العربية وتطوير بناها وأشكال عملها وذلك عبر صياغة إستراتيجية نقابية عربية.
 
كما جددت الأمانة في بيان لها بمناسبة الاحتفال بعيد العمال دعوتها إلى إقامة السوق العربية المشتركة وتعزيز الدور الاقتصادي للقطاع العام على قاعدة تطويره وتخليصه من السلبيات باعتباره ضمانة للاقتصادات الوطنية.
 
من ناحية أخرى تظاهر العمال في عدد من دول العالم داعين الحكومات إلى تحسين أجورهم ومستوى معيشتهم.
 
ففي طهران تظاهر مئات الإيرانيين وسط العاصمة طهران مطالبين بالعدالة ومنتقدين تقاعس السلطات عن تحسين ظروفهم الحياتية.
 
كما تظاهر آلاف الباكستانيين للمطالبة برفع أجورهم في حين أطلقت الشرطة الرصاص في الهواء لتفريق التجمع.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة