إنفلونزا الطيور يسبب انهيار بورصة الدواجن بالقليوبية بمصر   
الأحد 1427/1/20 هـ - الموافق 19/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:56 (مكة المكرمة)، 21:56 (غرينتش)
تم الإبلاغ عن أكثر من 80 حالة إصابة بالفيروس بمصر (الفرنسية
بعد يوم واحد من الإعلان عن وجود سبع حالات إصابة بمرض إنفلونزا الطيور في ثلاث محافظات، شهدت بورصة الدواجن في محافظة القليوبية المصرية انهيارا كاملا اليوم السبت. وتقوم هذه البورصة  بتسويق الدواجن إلى جميع المحافظات المصرية.
 
وورد أنه تم الإبلاغ عن أكثر من 80 حالة إصابة بالفيروس الخطير، وقد باشرت الأجهزة المحلية في الطب البيطري عملها لتحري الأمر وثبت وجود حالات إصابة خاصة في محافظتي قنا والمنيا.
 
ولم تصدر أي تأكيدات رسمية بوجود المزيد من حالات الإصابة.
 
من جهة أخرى أغلقت معظم محلات بيع الدواجن أبوابها وأحجم المواطنون عن شراء الدجاج إلى حين التحقيق في الأمر.
 
وقد بدأت الشركات البيطرية في استيراد المصل المضاد للمرض، في حين تم إعدام حوالي 400 طائر في جميع المحافظات بعد إجراء تحاليل للأشخاص المخالطين لها والتأكد من خلوهم من المرض.
 
وبعد تحليل الطيور ثبت أن سبب نفوق بعضها هو الإصابة بالمرض، في حين نفق البعض الآخر بسبب فيروس نيوكاسل.
 
وكان وزير النقل المصري المهندس محمد لطفي منصور صرح اليوم بأن الوزارة أتمت كافة الاحتياطات الخاصة بمحاصرة المرض من خلال هيئات الموانئ المصرية التابعة لها في البحر الأحمر والإسكندرية وبورسعيد ودمياط.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة