فنزويلا تبدأ تأميم بعض شركات الخدمات النفطية   
الجمعة 1430/5/14 هـ - الموافق 8/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:04 (مكة المكرمة)، 10:04 (غرينتش)
هوغو شافيز أكد أن أصول الشركات النفطية يجب أن تكون ملك الدولة
(رويترز-أرشيف)

أكد الرئيس هوغو شافيز أن الحكومة ستسيطر اليوم الجمعة على أصول بعض شركات الخدمات النفطية بعد أن وافق برلمان فنزويلا أمس على قانون يسمح للحكومة بالاستحواذ على أصول بعض قطاعات الخدمات النفطية.
 
وقال أيضا "إننا سنبدأ الآن استرداد الأصول التي يجب أن تكون ملك الدولة، كما ينبغي عليها أن تكون دائما".
 
ووافق البرلمان أمس على قانون يسمح للحكومة بتأميم أصول بعض قطاعات الخدمات النفطية, وتعويضها بسندات لا نقداً. ويؤثر القانون بشكل مباشر على شركة إنتاج الغاز الطبيعي (وليامز) وسيسهل على الحكومة أيضا السيطرة على موجودات مملوكة لعمالقة الخدمات من أمثال هاليبيرتون وشلومبرغر.

تحت سيطرة الدولة
"
تمتلك فنزويلا أكبر احتياطات نفطية مؤكدة بنصف الكرة الغربي تقدر بحوالي 99 مليار برميل وهي أيضا أكبر مصدر للنفط, غير أن سيطرة الدولة على صناعة النفط مقتصرة على الإنتاج والاستكشاف
"
ومن شأن القانون الجديد الذي وافقت عليه الأغلبية بالجمعية الوطنية أن يحتفظ للدولة بجميع الخدمات المرتبطة بالأنشطة الأولية للصناعة النفطية. كما يمنح المحاكم المحلية الاختصاص الحصري لتسوية النزاعات بين الدولة والشركات الخاصة، وحماية البلاد من التحكيم الدولي.

وبعد وقت قصير من تمرير القانون، أعلنت الحكومة أن الخدمات التي يقدمها المتعاقدون من القطاع الخاص من خدمات الآبار ونقل العاملين وخدمات أخرى بمنطقة بحيرة ماراكايبو الغنية بالنفط، ستتولى إدارتها شركة بيتروليوس دى فنزويلا التابعة للدولة.
 
ووصف وزير الطاقة رافائيل راميريز في وقت سابق هذه الإجراءات بأنها لن تؤثر على شركات التنقيب عن النفط، مضيفا أن الشركات التي سيتم تأميمها وتعويضها سيعلن عنها بعد نشر القانون رسميا. وأكد أن هذه الشركات لا يمكنها رفع قضايا في البلدان الأجنبية.
 
يُذكر أن فنزويلا  تمتلك أكبر احتياطات نفطية مؤكدة بنصف الكرة الغربي تقدر بحوالي 99 مليار برميل وهي أيضا أكبر مصدر للنفط, غير أن سيطرة الدولة على صناعة النفط مقتصرة على الإنتاج والاستكشاف.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة