مصر تدعم البورصة والسوق الحرة   
الأحد 1432/11/6 هـ - الموافق 2/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)

حضور الببلاوي للبورصة يؤكد حرص الحكومة على دعمها

 
 
أكد نائب رئيس الوزراء وزير المالية حازم الببلاوي تمسك الحكومة المصرية بسياسات السوق الحر، رافضا التدخل في سياسة البنوك العاملة في مصر من أجل دعم البورصة التي شهدت تراجعات قياسية الأسبوع الماضي.
 
وكان الببلاوي يتحدث في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بمقر البورصة بعدما افتتح جلسة التداول التي عقدت تزامنا مع تدشين مؤشر جديد للسوق هو (EGX20).
 
واعتبر الببلاوي -وهو خبير اقتصادي مرموق- أن حضوره للبورصة يمثل رسالة من الدولة والحكومة بأنها حريصة على دعم البورصة كي تؤدي دورها في دعم الاقتصاد المصري، مشيرا إلى حزمة من الإجراءات والجهود من بينها القيام بجولات ترويجية في الخارج لمحاولة جذب مستثمرين جدد للسوق.
 
لكنه أكد في الوقت نفسه حرص الحكومة على دعم الاقتصاد الحر، وهو ما يتطلب أن تكون الدولة قوية وتمتلك القوانين التي تمكنها من أن تحمي هذه السوق، فضلا عن مراقبتها عن طريق ضوابط حماية المستهلك والمستثمرين على حد سواء.
 
وحرص الببلاوي على تأكيد أن تبني الاقتصاد الحر لا يعني المساس بمحدودي الدخل من المواطنين.
 
وقال إن الدولة مستمرة في دعم هؤلاء لكن مع تطوير هذا الدعم بحيث يصل فقط إلى مستحقيه.
 
تراجعات حادة
جدير بالذكر أن البورصة المصرية شهدت تراجعات حادة الأسبوع الماضي تحت وطأة عدم الاستقرار السياسية وغياب الرؤية الواضحة، مما أدى إلى خسائر وصلت إلى نحو 16 مليار جنيه أي ما يتجاوز 2.7 مليار دولار، بما يرفع إجمالي خسائر السوق منذ بداية العام إلى نحو 170 مليار جنيه (28.5 مليار دولار).
 
وقالت البورصة يوم الخميس الماضي إن مؤشرها الرئيس تراجع 42% في الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، ليهبط بذلك إلى أدنى مستوى له منذ ثلاثين شهرا.
 
وعاد التوتر السياسي للتصاعد الأسبوع الماضي بسبب جدل حول قانون الانتخابات البرلمانية الذي أقره المجلس العسكري ورفضته العديد من القوى السياسية، كما صدرت أحكام قضائية بوقف خصخصة عدة شركات كبرى، مما أثر بشدة على الأوضاع الاقتصادية، وخصوصا التعاملات في البورصة.
 
وذهبت جمعيات للمستثمرين وبعض المتعاملين في السوق إلى المناداة بضرورة التدخل الحكومي عبر البنوك من أجل دعم البورصة وتكوين صندوق استثمار سيادي، وهو الأمر الذي بدا واضحا من تصريحات الببلاوي اليوم أن الحكومة لا تقبل به.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة