تدشين محطة كبيرة لتحلية مياه البحر في الجزائر   
الأحد 17/2/1429 هـ - الموافق 24/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:29 (مكة المكرمة)، 13:29 (غرينتش)
الرئيس الجزائري دشن محطة المياه التي تبلع قدرتها 200 ألف متر مكعب باليوم (الفرنسية) 

دشن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في العاصمة الجزائرية محطة لتحلية مياه البحر تبلع قدرتها 200 ألف متر مكعب في اليوم. ويؤكد مشيدو المحطة التي تكلفت 250 مليون دولار أنها الكبرى في أفريقيا.
 
وستسمح كميات مياه الشرب التي ستؤمنها المحطة التي أقيمت على خليج الجزائر بتغذية متواصلة يوميا للعاصمة التي يعاني بعض أحيائها من نقص متكرر في المياه.
 
وستضخ المياه التي يتم تحليتها في شبكة العاصمة اعتبارا من مارس/ آذار المقبل بكمية تبلغ مبدئيا 75 ألف متر مكعب يوميا.
 
وذكرت وكالة الأنباء الجزائرية أن المحطة ستؤمن نهائيا تزويد العاصمة بالماء.
 
وقال المدير العام للمحطة جورج حداد إن المياه التي ستحلى ستجر من مسافة 550  مترا في عرض البحر وعلى عمق 10 أمتار.
 
ونفذت المشروع الشركة الأميركية "جي إيونيكس" التي تملك 70% من شركة "الحامة لتحلية المياه" المكلفة استثمار المحطة وصيانتها بشراكة مع الشركة  الوطنية للنفط سوناطراك والشركة العامة للكهرباء والغاز (سونلغاز) والشركة  الجزائرية للمياه.
 
ومحطة الحامة جزء من برنامج يضم 14 محطة لتحلية المياه سيتم بناؤها في الجزائر حتى 2010. وهي تهدف إلى تأمين إنتاج إضافي من مياه الشرب يبلغ حجمه 3.2 مليارات متر مكعب يوميا.
 
يشار إلى أن انقطاع المياه في العاصمة اضطر المواطنين لإقامة خزانات مياه أعلى البنايات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة