سيمنز تجمع بين الكمبيوتر الدفتري والشخصي   
الأحد 1426/9/14 هـ - الموافق 16/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)
استطاعت شركة ألمانية إنتاج جهاز كمبيوتر يجمع بين وظائف الكمبيوتر الدفتري والكمبيوتر الشخصي.
 
وقالت شركة فوجيتسو- سيمنس الألمانية إن الكمبيوتر الدفتري أو "نوتبوك" الجديد خفيف جدا وسهل الطي. ويتحول "لايف بوك بي 1510" إلى دفتر للكتابة بمجرد لمسة خفيفة على شاشته.
 
وذكرت سيمنس في ميونيخ أن الكمبيوتر الجديد يزن كيلوغراما واحدا فقط ومزود بشاشة باللمس مقاس 8.9 بوصات ويجمع بين وظائف الكمبيوتر الدفتري بالكامل ووظائف جهاز الكمبيوتر الشخصي اللاسلكي المصنوع على شكل دفتر الذي يمكن الكتابة على شاشته باستخدام قلم رقمي.
 
يذكر أن الجيل السابق من جهاز "لايف بوك بي 1510" كثيرا ما تعرض لانتقادات لأنه يحتوي على معالج صغير قدرته محدودة، ولكن الجهاز الدفتري الجديد مزود بمعالج "بنتيوم إم" سرعته 1.2 غيغا هيرتز وبذاكرة كاملة سعتها واحد غيغا بايت.
 
والجهاز مزود بنظام تشغيل ويندوز إكس.بي برو وبرنامج لتشغيل شاشة اللمس ولكنه لا يتضمن برنامج الكتابة "ويندوز إكس.بي تابلت بي.سي إيدشن 2005" من إنتاج شركة مايكروسوفت.
 
ويستطيع الجهاز أن يعمل عن طريق شبكة منطقة محلية "دبليو لان" لاسلكية وبخاصية البلوتوث. وقد صنع خصيصا للمسافرين بفضل بطاريته التي يمكنها تشغيل الكمبيوتر لمدة ثماني ساعات ونصف عند شحنها بالكامل.
 
ويتوقع أن يطرح الجهاز الجديد في الأسواق بنهاية أكتوبر/ تشرين الأول الحالي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة