شركات أميركية وأوروبية تلغي وظائف جراء الأزمة المالية   
الجمعة 25/10/1429 هـ - الموافق 24/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 20:44 (مكة المكرمة)، 17:44 (غرينتش)

كرايسلر تعتزم إلغاء 5000 وظيفة نهاية هذا العام (الفرنسية-أرشيف)

دفعت الأزمة المالية العالمية شركات أميركية وأوروبية إلى إعلان خفض كبير في الوظائف وتخفيض الإنتاج.

وقالت شركة كرايسلر إنها ستلغي 5000 وظيفة مع نهاية هذا العام بينما أعلنت شركة "أوه أن أوه" الإسبانية لخدمات الإنترنت وتلفزيون الكابل عزمها إلغاء 4300 وظيفة، وكشفت شركات صناعة شاحنات عن خططها لخفض الإنتاج لتراجع الطلب.

وأعلنت شركة صناعة السيارات الأميركية كريسلر أنها ستلغي 5000 وظيفة في الإدارة والوظائف المؤقتة بحلول نهاية هذا العام لمواجهة الأزمة المالية التي هزت الأسواق العالمية.

وقال المتحدث باسم كرايسلر ديفد إلشوف إن الشركة ستلغي 25% من الوظائف الإدارية والأعمال الإضافية المؤقتة.

وأضاف أن كل الوحدات التابعة للشركة في العالم قد تتأثر بهذا الخفض في الوظائف.

"
فولفو وسكانيا السويديتان لإنتاج الشاحنات الكبيرة تعتزمان خفض الإنتاج لتراجع الطلب

"
وكشفت شركتا فولفو وسكانيا السويديتان لإنتاج الشاحنات الكبيرة عن خطط لخفض الإنتاج لتراجع الطلب.

وجاء ذلك خلال إعلان الشركتين نتائجهما للربع الثالث من العام الحالي حيث تراجعت أرباح فولفو قبل خصم الضرائب بنسبة 37% مسجلة 2.86 مليار كرون (370 مليون دولار) مع تباطؤ الاقتصاد في أسواقها الرئيسية مقابل 4.57 مليارات كرون في الفترة نفسها من عام 2007.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة "سكانيا" لايف أوشتلينج إن الغموض بشأن أوضاع قطاع الشاحنات مستقبلا ساعد في انخفاض طلبات الشراء في أوروبا وروسيا في حين بقي الطلب قويا في أميركا اللاتينية وآسيا.

وأعلنت سكانيا اعتزامها زيادة المبيعات في آسيا والشرق الأوسط وإقامة مصنع في دبي.

وقالت شركة "أوه أن أوه" الإسبانية لخدمات الإنترنت وتلفزيون الكابل إنها تبحث مع الاتحادات العمالية خفض عدد العاملين فيها بنسبة تصل 30% بسبب التباطؤ الاقتصادي الحاد.

وأضافت الشركة في بيان أن الظروف السيئة والتوقعات لضعف الاقتصاد الكلي أجبرتها على اتخاذ القرار المؤلم.

جاء ذلك بعد إعلان بيانات رسمية تضمنت ارتفاع معدل البطالة في إسبانيا إلى أعلى مستوياته في أكثر من أربع سنوات خلال الربع الثالث من العام الحالي عندما بلغ 11.3%، وهو أعلى معدل في منطقة اليورو -بعدما شهدت ازدهارا طيلة عقد في قطاع العقارات- جراء ارتفاع أسعار الفائدة والأزمة المالية العالمية والزيادة في العرض.

وأكدت رابطة منتجي الشاحنات في أوروبا انخفاض مبيعات الشاحنات بنسبة 8.8% في أوروبا و9.8% في غرب أوروبا و0.2% في شرق القارة خلال الشهر الماضي.

وقالت الرابطة إن مبيعات سيارات النقل حتى حمولة 3.5 أطنان تراجعت بشدة الشهر الماضي حيث سجل انخفاض مبيعات الشاحنات في دول الاتحاد الأوروبي 9.6% إلى 172263 شاحنة وسيارة تجارية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة