أونيل يبحث في أوروبا الأوضاع الاقتصادية   
السبت 23/1/1423 هـ - الموافق 6/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بول أونيل
يعتزم بول أونيل وزير الخزانة الأميركي القيام بزيارة هذا الأسبوع إلى عدد من الدول الأوروبية للتعرف على الأوضاع الاقتصادية في الخارج وإجراء محادثات مع نظرائه في ألمانيا وفرنسا وبريطانيا بشأن تشديد القيود على تمويل ما تسميه واشنطن بالإرهاب.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخزانة إن الغرض الأساسي من جولة أونيل التي تستغرق أربعة أيام هي بحث سبل منع المنظمات من استغلال النظام المصرفي العالمي لتحويل أموال لاستخدامها في تشجيع "الإرهاب" على حد قولها.

وسيزور أونيل يوم الثلاثاء برلين حيث يلتقي بوزير المالية هانز إيشل كما سيشارك في اجتماع مائدة مستديرة بشأن تمويل "الإرهاب" قبل التوجه إلى باريس في تلك الليلة. وفي فرنسا يلتقي أونيل مع لوران فابيوس وزير المالية يوم الأربعاء.

وسيلتقي أونيل أيضا بممثلي القطاع الخاص في العواصم الأوروبية الثلاث للاستماع إلى آرائهم بشأن الأوضاع الاقتصادية في دولهم. وفي لندن سيجتمع أونيل مع محافظ بنك إنجلترا إيدي جورج كما سيلتقي مع وزير المالية غوردون براون.

وسيلتقي مع محللين ماليين ورجال مصارف بريطانيين يوم الجمعة لإجراء محادثات بشأن الاقتصاد وآليات الحرب على تمويل "الإرهاب" التي تقودها الولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

192 شخصا وجماعة على قائمة الإرهاب
وتظهر أحدث إحصاءات أنه بحلول 27 مارس/ آذار وضع 192 شخصا وجماعة وشركة ضمن قوائم تحتفظ بها وزارة الخزانة الأميركية وأنه تمت مصادرة 104 ملايين دولار من الأصول التابعة للمدرجة أسماؤهم في هذه القوائم وغيرها.

وتأتي جولة أونيل قبيل اجتماعات الربيع التي يعقدها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن والتي يلتقي على هامشها وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى- الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان.

كما تتزامن جولة أونيل واجتماعات الصندوق والبنك الدوليين مع توتر يشوب علاقات واشنطن بدول الاتحاد الأوروبي ودول آسيوية أخرى بسبب فرض إدارة الرئيس جورج بوش رسوما جمركية على واردات الصلب. وقد أثارت تلك الرسوم غضبا عارما في هذه الأقطار التي سارعت إلى رفع شكاوى منفصلة إلى منظمة التجارة العالمية ضد التعريفات الجمركية الأميركية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة