إندونيسيا تحث أوبك على خفض الإنتاج   
الأربعاء 1421/12/12 هـ - الموافق 7/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوسجيانتورو
قال وزير الطاقة والمناجم الإندونيسي بورنومو يوسجيانتورو اليوم الأربعاء إنه سيطالب في اجتماع أوبك القادم بتخفيض إنتاج المنظمة من النفط، وحذر من أن الامتناع عن خفض المعروض من النفط سيدفع بالأسعار إلى ما دون 20 دولارا للبرميل.

ورفض الوزير الإندونيسي تحديد مقدار الخفض الذي سيقترحه على زملائه، إلا أنه قال إن ذلك سيتوقف على تطورات الأوضاع في أسواق النفط العالمية. وكان يوسجيانتورو قال مطلع الشهر الجاري إن بلاده ستقترح على المنظمة خفض الإنتاج بما يتراوح بين مليون ونصف المليون ومليوني برميل يوميا.

من جانب آخر كشف مسؤول سعودي كبير النقاب أمس عن أن ثمة احتمالا كبيرا بأن يتفق وزراء نفط الدول الأعضاء في منظمة أوبك على خفض جديد في الإنتاج في الاجتماع المقرر لهم في 16 من الشهر الجاري.

تأتي هذه التطورات في وقت زادت فيه دول في المنظمة، بمن فيها إيران وقطر، من مطالبها باتخاذ خطوات تحول دون تدهور الأسعار في ضوء تقديرات بأن يشهد الطلب على النفط انخفاضا في الربع الثاني من العام الجاري.

فنزويلا تؤيد الخفض
وقال وزير الخارجية الفنزويلي لويس دافيلا إن السعر المناسب لبرميل النفط يتراوح بين 26 و27 دولارا وإن حكومة بلاده تسعى للحفاظ على أسعار عادلة تمكنها من الاستمرار في التغييرات الهيكلية في اقتصادها.

وتتطابق تصريحات الوزير الفنزويلي مع ما جاء قبل نحو أسبوع على لسان رئيسه هوغو شافيز الذي أعرب عن قلقه بسبب الهبوط الأخير في أسعار النفط العالمية. وأوضح شافيز يومها أنه ناقش هبوط الأسعار مع زعماء عدد من الدول من بينها السعودية وقطر وأنه تحدث هاتفيا مع زعماء دول أخرى.

واشنطن تعارض
وعلى نقيض التوجه الحالي لخفض الإنتاج قالت إدارة معلومات الطاقة التابعة لوزراة الطاقة الأميركية أمس الثلاثاء إن منظمة الأقطار المصدرة للنفط ليست في حاجة إلى خفض إنتاجها النفطي في الاجتماع المقبل.

وقالت الهيئة الأميركية إن نظام الحصص الحالي الذي أقر عقب الخفض الأخير والذي طبق اعتبارا من مطلع الشهر الماضي كفيل بأن يبقي على الأسعار في النطاق الذي حددتة أوبك والذي يتراوح بين 22 و28 دولارا للبرميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة