185 مليون دولار خسائر القطاع الزراعي بلبنان   
الجمعة 1427/8/8 هـ - الموافق 1/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:11 (مكة المكرمة)، 21:11 (غرينتش)
آثار الدمار الإسرائيلي بالضاحية الجنوبية ببيروت (الجزيرة)
قدرت وكالة أوكسفام للإغاثة خسائر القطاع الزراعي اللبناني بسبب العدوان الإسرائيلي الأخير بين 135 و185 مليون دولار.
 
وقالت أوكسفام إن الآثار تفاقمت نتيجة لتزامن الحرب مع موسم الحصاد. وأوضحت أن ما يصل إلى 85% من مزارعي لبنان البالغ عددهم 195 ألفا فقدوا كل محاصيلهم أو بعضها.
 
وناشد المدير التنفيذي لأوكسفام إنترناشونال جيريمي هوبس المانحين المساهمة بسخاء في مؤتمر في ستوكهولم اليوم الخميس، حيث من المتوقع أن تسعى الحكومة اللبنانية إلى جمع 26 مليون دولار في شكل مساعدات عاجلة للإنتاج الزراعي والحيواني والسمكي.
 
وقالت الوكالة التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها إن المزارعين في وادي البقاع شرقي لبنان -أحد أكثر مناطق البلاد خصوبة- تركوا بدون عمال لأن الأيدي العاملة الزراعية ومعظمها من سوريا تركت لبنان عند اندلاع الحرب.
 
من جهتها أعلنت منظمة التربية والعلوم والثقافة التابعة للأمم المتحدة (يونيسكو) أن المواقع الأثرية اللبنانية المصنفة عالمية لم تتعرض لأي ضرر ظاهر خلال النزاع، ولكن تقييما كاملا سيجرى لاحقا لتحديد ما إذا كانت هيكليتها خصوصا قد تعرضت لأي ضرر أم لا.
 
وجددت المنظمة التأكيد في بيان أنها ستقدم مساعدة لإعادة إعمار مدارس وتقديم دعم نفسي للأطفال والشبان الذين أرعبهم النزاع الذي استمر 34 يوما بين  إسرائيل وحزب الله اللبناني.
 
وقد طلبت الحكومة اللبنانية مساعدة اليونيسكو لإصلاح الأضرار في قرية شمع بالجنوب والسوق التاريخي في بعلبك حيث ألحق القصف الإسرائيلي أضرارا جسيمة بالسوق وبمنازل أثرية تعود للفترة العثمانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة