الشيوخ الأميركي يقر مقاضاة أوبك لسيطرتها على الأسعار   
الخميس 1428/6/6 هـ - الموافق 21/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:50 (مكة المكرمة)، 21:50 (غرينتش)

البيت الأبيض هدد برفض خطة مقاضاة أوبك (الفرنسية-أرشيف)
أقر مجلس الشيوخ الأميركي خطة تستطيع من خلالها الحكومة الاتحادية محاكمة منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك) بتهمة التلاعب بالأسعار، إلا أن البيت الأبيض هدد برفض الخطة، بينما حذر معارضو الإجراء من رد أعضاء أوبك بخفض الإنتاج.

ويلغي مشروع القانون، الذي قدم الثلاثاء من الديمقراطي هيرب كول والجمهوري أرلن سبكتر، الحصانة السيادية التي تتمتع بها الدول الأعضاء في أوبك ضد أي إجراء قانوني أميركي وسيسمح لوزارة العدل بمقاضاة الدول الأعضاء في أوبك في محاكم أميركية.

ووافق 70 من أعضاء الكونغرس على إرفاق هذا الاقتراح بتشريع يصوت عليه المجلس نهاية الأسبوع الحالي، بينما رفضه 23 عضوا آخرين. وكان المجلس قد أقر إجراء مماثلا عام 2005 تم إسقاطه قبل تحويله إلى قانون.

وقد أيد 345 من أعضاء مجلس النواب مشروع القانون ضد أوبك ورفضه 72 عضوا، لكن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش هددت بالاعتراض على الإجراء، وحتى في حالة تحوله إلى قانون فإن وزارة العدل التابعة لإدارة بوش هي المخولة بتنفيذ أي إجراء قانوني.

"
الكونغرس يسعى لفرض ضرائب على الشركات من أجل إنتاج الطاقة المتجددة
"
ويشعر الأميركيون بالإحباط بعد ارتفاع أسعار البنزين إلى أكثر من ثلاثة دولارات للغالون، ودعا أعضاء بالكونغرس إلى ابتعاد أميركا عن منتجين أجانب مثل السعودية وفنزويلا وإيران.

وقال هيرب كول إن بلدان أوبك تتمتع بثرواتها من عوائد النفط بينما يعاني المستهلك الأميركي كل يوم عند توجهه لمحطة البنزين أو شرائه وقود التدفئة.

وقال رئيس لجنة الطاقة بمجلس الشيوخ جيف بينجامان إن الخطة الجديدة من التعديلات تشعر الناس بالارتياح حيث توجه ضربة من أجل الحرية ضد أوبك إلا أن المنظمة قد تفعل الشيء نفسه كرد فعل.

ويتضمن اقتراح آخر مرره الكونغرس الأميركي فرض 29 مليار دولار كضرائب جديدة على الشركات في البلاد من أجل إنتاج الطاقة المتجددة عبر وسائل مختلفة توفر الطاقة النظيفة والمستديمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة