ميركل متفائلة باقتصاد ألمانيا رغم اضطرابات البورصة   
السبت 1429/1/19 هـ - الموافق 26/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:57 (مكة المكرمة)، 16:57 (غرينتش)
أنجيلا ميركل تدعو إلى مزيد من الشفافية في عمل المؤسسات الدولية (الجزيرة نت)
أبدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل تفاؤلها بالتطور الاقتصادي في ألمانيا رغم اضطرابات البورصة في الآونة الأخيرة، مطالبة بزيادة الشفافية بأسواق المال العالمية.
 
وقالت ميركل اليوم في رسالتها الأسبوعية المتلفزة التي أذيعت على الإنترنت إن تذبذب سعر صرف الدولار أمام اليورو تسبب في بلبلة لكن لا داعي للتشاؤم.
 
وتتوقع ميركل تطور سوق العمل الألماني في 2008 بناء على دراسات تنبأت بارتفاع معدلات النمو بخطى ثابتة ومستقرة وإن بنسبة بسيطة تبلغ 1.7%.
 
وأشارت إلى توقع المعاهد الاقتصادية في ألمانيا ارتفاع نسبة تشغيل العمالة خلال العام الجاري مما يعني توفير 200 ألف فرصة عمل جديدة.
 
وأكدت ميركل وجود توقعات بزيادة متوسط نسبة صافي أجور العاملين معللة ذلك بانخفاض معدلات التضخم عن معدلات ارتفاع الأجور مستقبلا.
 
مزيد من الشفافية
من ناحية أخرى طالبت ميركل باتخاذ إجراءات مناسبة لمواجهة تداعيات اضطرابات سوق المال في الشهور الأخيرة، وقالت إن الدرس المستفاد من هذا الاضطراب هو تحقيق مزيد من الشفافية بوسائل مراقبة الأسواق المالية.
 
وأشارت إلى ما اعتبرته تناميا للوعي العالمي باحتياجه قواعد جديدة لضبط حركة الأسواق المالية.
 
وصرحت ميركل بأنها تعتزم مناقشة هذا الموضوع الثلاثاء القادم في لندن مع رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الإيطالي رومانو برودي.
 
كما أكدت ميركل بذل ألمانيا قصارى جهدها العام الماضي أثناء توليها رئاسة قمة دول مجموعة الثماني الكبرى في حث ما يعرف بصناديق التحوط على توفير مزيد من الشفافية بشأن استثماراتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة