البرازيل تحمي قطاع السيارات جمركيا   
السبت 1432/10/19 هـ - الموافق 17/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:11 (مكة المكرمة)، 16:11 (غرينتش)

البرازيل خامس أكبر سوق للسيارات في العالم (الفرنسية)

 

عمدت الحكومة البرازيلية إلى زيادة الرسوم الجمركية على واردات السيارات والعربات بنحو 30%، في مسعى لحماية صناعتها المحلية من الارتفاع المطرد لواردات السيارات، ويتوقع أن يدخل القرار حيز التنفيذ بعد شهرين، بحيث ستصبح الرسوم الجمركية على واردات العربات ما بين 37% و55% تبعا لنوعية العربة والمحرك.

 

وأعفى المرسوم الذي وضعته الحكومة البرازيلية الشركات التي تستجيب لنحو 11 من الشروط الجديدة المتعلقة بمدى تضمن العربات بعض الأجزاء المصنعة محليا.

 

ومن هذه الشروط أن يكون 65% من أجزاء العربة على الأقل مصنوعة في دول ميركوسور، وهو التكتل الاقتصادي لدول أميركا اللاتينية، أو أن يكون للشركة المصدرة استثمار مهم في الأبحاث، أو تقوم بأغلبية عمليات تركيب العربات في البرازيل.

 

وأوضح وزير الاقتصاد البرازيلي غيدو مانتيغا أنه إذا لم تتخذ حكومة بلاده هذا الإجراء -رفع الرسوم- فإنها قد تفقد مكانتها العالمية بوصفها خامس أكبر سوق للسيارات في العالم، وسابع أكبر منتج للسيارات.

 

وسبق لوزير التجارة البرازيلي أن نفى في مايو/آيار الماضي أن أي قيود على واردات السيارات إلى بلاده موجهة ضد دولة معينة، في إشارة للأرجنتين التي بعثت وزيرة صناعتها برسالة في الشهر المذكور إلى نظيرها البرازيلي، تقول فيها إن قرار برازيليا زيادة مدة نيل تراخيص لتصدير السيارات للسوق البرازيلي سيؤدي لإبطاء الرواج التجاري بين البلدين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة