صندوق النقد يتنبأ بتحقيق الجزائر نموا اقتصاديا كبيرا   
السبت 1428/1/22 هـ - الموافق 10/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:04 (مكة المكرمة)، 14:04 (غرينتش)

تنبأ صندوق النقد الدولي بتحقيق الجزائر نموا كبيرا وخفض البطالة البالغة حاليا 12.3% مستقبلا مع ما تشهده من استقرار سياسي متزايد وأحوال مالية مريحة بفضل عوائد النفط التي سجلت أرقاما قياسية خلال السنوات الخمس الأخيرة.

وأفاد تقرير للصندوق نشر اليوم في الجزائر بأن اقتصاد البلاد يعتمد بنسبة 98% على عوائد المحروقات التي تجاوزت قيمتها 50 مليار دولار عام 2006، وسجل الاقتصاد نموا حقيقيا في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 3% وهي أقل من النسبة المتوقعة البالغة 4.5% لانخفاض سعر النفط الخام.

وقال إن نسبة التضخم بقيت ضعيفة في النصف الأول من العام الماضي لكنها زادت عقب ذلك مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية والأجور والاستثمارات العامة.

وأشار التقرير لتسجيل الجزائر احتياطيات من العملة الأجنبية بلغت 70 مليار دولار نهاية سبتمبر/أيلول الماضي الأمر الذي جعل الحكومة تتبنى سياسة ملائمة في تسيير موازنة الدولة مع سياسة نقدية حذرة وتحسن في أداء الإدارة الجبائية التي أدت لتحسن السيطرة على النفقات الجارية رغم رفع أجور موظفي القطاع العام ومنح التقاعد.

وأظهر التقرير تراجع الدين الخارجي بفضل سداد مسبق للديون التي انخفضت إلى 4.7% من الناتج المحلي الإجمالي نهاية عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة