هولندا تفرج قريبا عن أرصدة ليبية   
الخميس 1432/10/4 هـ - الموافق 1/9/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

رئيس الوزراء الهولندي قال إن بلاده تنتظر موافقة أممية لتسليم أموال ليبية (الفرنسية)


ذكر مكتب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته اليوم أن أمستردام تتوقع الإفراج قريبا عن ملياري دولار من الأرصدة الليبية المجمدة لديها، فضلا عن مئات الملايين من الدولارات هي قيمة شحنات مواد بترولية مستحقة لطرابلس كانت احتجزتها تنفيذا للعقوبات الدولية ضد ليبيا.

 

وأوضح متحدث باسم رئيس الوزراء أن بلاده طلبت من لجنة العقوبات التابعة للأمم المتحدة الموافقة على الإفراج عن الأموال الليبية المذكورة، وكانت هولندا قد جمدت أربعة مليارات دولار من الأرصدة التي تخص المصرف الليبي الخارجي.

 

وحصلت فرنسا على موافقة أممية لفك التجميد عن 2.17 مليار دولار من الأرصدة الليبية المحتجزة لديها، ويوم أمس أفرجت روما عن 503 ملايين، وإسبانيا عما يفوق 22 مليونا لتلبية احتياجات إنسانية، وطلبت مدريد موافقة أممية للإفراج عن قرابة أربعمائة مليون.

 

سابقون ولاحقون

وقالت لندن الثلاثاء الماضي إنها ستسلم 1.55 مليار دولار من الأوراق النقدية الليبية التي طلب القذافي طباعتها، ومن قبل اتفقت الولايات المتحدة وجنوب أفريقيا على الإفراج عن 1.5 مليار من أموال طرابلس، على أن يتم تقسيم المبلغ على ثلاث دفعات تسلم لوكالات الأمم المتحدة لتوفير الطاقة والأغذية وخدمات الصحة والتعليم لليبيين.

 

وصرحت النمسا أنها تبحث عن طريقة للإفراج عن أموال ليبية ولكنها تحتاج وثائق قانونية على المجلس الانتقالي توفيرها، وقالت سويسرا إنها ستفرج عن ملايين الدولارات بمجرد رفع الأمم المتحدة عقوباتها على ليبيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة