ارتفاع الإيجارات باليمن يفاقم مشكلة المستأجرين   
الأحد 1426/12/9 هـ - الموافق 8/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
غياب المشروعات السكنية الضخمة والازدحام أديا إلى تفاقم مشكلة السكن باليمن (الجزيرة)
تستقبل المحاكم وأقسام الشرطة العشرات من القضايا بين الملاك والمستأجرين بسبب الخلاف على قيمة الإيجارات في العقود بينهما.
 
وقد فاقم هذه المشكلة غياب المشروعات السكنية الضخمة والازدحام مما أدى إلى زيادة الإيجارات سنويا.
 
كما لا يحدد القانون المدني الحالي قيمة إيجارية واضحة بين المالك والمستأجر, وهو القانون الذي يفترض أن يعدله البرلمان قريبا.
 
وقال مراسل الجزيرة في اليمن إن عدم وجود مثل هذا القانون وضع المستأجر أمام شروط قاسية جعلته يغير سكنه أكثر من مرة في فترة وجيزة، لأن المالك يقوم برفع الإيجارات سنويا بشكل خيالي.
 
وأضاف المراسل أن القيمة الإيجارية تظل خاضعة للعرض والطلب لحين قيام البرلمان ببحث هذه القضية.
 
في هذا السياق ذاته قال برلماني يمني إن القانون الحالي الذي يناقشه البرلمان لا يحدد قيمة، وإنما يتركها لاتفاق الطرفين في العقد.
 

 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة