البرلمان السوداني يبدأ مناقشة موازنة 2007   
الخميس 1427/11/24 هـ - الموافق 14/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:29 (مكة المكرمة)، 21:29 (غرينتش)
الزبير أحمد الحسن (الأوروبية- أرشيف)
قدم وزير المالية السوداني الزبير أحمد الحسن اليوم الأربعاء موازنة البلاد للعام 2007، وقال إنها تواجه تحديات كبيرة أهمها تذبذب أسعار النفط العالمية, ومحدودية الموارد القومية في وقت يتزايد فيه الإنفاق العام.
 
وقال الحسن، في جلسة للبرلمان السوداني مخصصة للموازنة، إن تقديرات الإيرادات العامة الذاتية لموازنة العام 2007 تبلغ 18246 مليار دينار بزيادة قدرها 67% مقارنة مع العام 2006، بنسبة زيادة بلغت 201% عن الأداء الفعلي التقديري للعام الماضي. (ويساوي الدولار الأميركي 203 دينارات).
 
وتعادل الإيرادات النفطية نحو 52% من جملة إيرادات الموازنة، وتبلغ  9291 مليارا، أما الإيرادات غير البترولية فتبلغ 8955 مليار دينار.
وقدرت الإيرادات الضريبية بنحو 7395 مليار دينار من جملة الإيرادات العامة, أما غير الضريبية فبلغت 10851 مليار دينار.
 
وأشار الحسن إلى أنه تم تخصيص 5221 مليار دينار للإنفاق على المصروفات السيادية العامة وتسيير الوحدات والوزارات والمصالح الحكومية  والاعتمادات الموجهة للإنفاق بجانب ترقية الخدمات والدعم الاجتماعي.
 
وأضاف أن تقديرات الإنفاق العام خصصت لها بالموازنة الجديدة 23589 مليار دينار، بنسبة زيادة بلغت 131%، عن اعتمادات 2006 خصص للفصل الأول 1460 مليار دينار.
 
كما تم تخصيص 233 مليار دينار للإنفاق على إنشاء وتأهيل المباني وإحلال تأهيل العربات والماكينات والمعدات والآليات والقيمة المضافة واحتياطي الأمن الغذائي.

وأوضح الحسن أن موازنة العام 2007 مواجهة بالعديد من التحديات، منها التقلبات في أسعار وسوق النفط العالمي، وأثرها على الصادرات النفطية ومحدودية الموارد القومية مقابل تنامي الإنفاق العام وانعكاسات إصدار العملة الجديدة وارتفاع قيمة العملة الوطنية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة