تراجع أرباح نيسان وارتفاع مبيعات السيارات اليابانية أميركيا   
الجمعة 1428/1/15 هـ - الموافق 2/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 20:13 (مكة المكرمة)، 17:13 (غرينتش)

تراجع صافي أرباح شركة نيسان موتور اليابانية للسيارات خلال الربع الأخير من عام 2006 بشكل أسوأ من المتوقع إلى 23%.

وعزت الشركة الأمر إلى بطء انتعاش المبيعات في السوق الأميركية مقلصة توقعاتها للعام الماضي كاملا.

وأدت هذه النتائج والتوقعات إلى انخفاض أسهم رينو المالكة لنسبة 44% من نيسان، بما يصل إلى 4.2% في بورصة باريس.

وانخفضت مبيعات نيسان في الأسواق العالمية العام الماضي بعد سعيها لتحقيق أهداف طموحة ببيع 3.6 ملايين سيارة في 12 شهرا حتى سبتمبر/أيلول عام 2005.

وقد تجاوزت هوندا موتور نيسان عام 2006 كثاني أكبر منتج للسيارات في اليابان لهبوط إنتاج الأخيرة الحاد جراء عدم إطلاق طرازات جديدة.

وتأتي هذه البيانات لتنذر بأول تراجع في الأرباح تحت إدارة الرئيس التنفيذي لكل من نيسان ورينو كارلوس غصن الذي أشار إلى تعاف في الفترة من النصف الثاني من أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى مارس/آذار المقبل.

ورغم هذه النتائج فقد أظهرت بيانات، ارتفاع مبيعات السيارات اليابانية من طراز تويوتا وهوندا ونيسان في الأسواق الأميركية مع انخفاض مبيعات السيارات الأميركية التي تنتجها جنرال موتورز وفورد.

وسجلت مبيعات تويوتا ارتفاعا بنسبة 9.5% ونيسان 8.9% وهوندا 2.4% الشهر الماضي مقارنة بالشهر نفسه من عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة