هبوط مبيعات المنازل الجديدة بأميركا   
الأربعاء 1431/7/11 هـ - الموافق 23/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:41 (مكة المكرمة)، 19:41 (غرينتش)
مبيعات المنازل الجديدة هبطت بنسبة 78% منذ وصلت ذروتها في 2005 (الفرنسية)

هبطت بشدة مبيعات المنازل الجديدة بالولايات المتحدة في الشهر الماضي لتصل إلى أدنى مستوى لها في أكثر من أربعة عقود مع انحسار الدعم الذي تلقاه من الإعفاء الضريبي الحكومي، مما أثار المخاوف بشأن استمرار انتعاش الاقتصاد الأميركي.
 
وقالت وزارة التجارة إن مبيعات المنازل الجديدة انخفضت بنسبة 33%، وهو أدنى مستوى على الإطلاق بعد توقف الإعفاء الضريبي الذي يتلقاه المشترون ابتداء من 30 أبريل/نيسان الماضي.
 
وكانت الحكومة تمنح مشتري المنزل لأول مرة قرضا يصل إلى 8 آلاف دولار, وتمنح الذي يريد الانتقال إلى منزل جديد قرضا يصل إلى 6500 دولار.
 
وبحسب أرقام وزارة التجارة، فقد هبطت مبيعات المنازل الجديدة بنسبة 78% منذ ارتفعت إلى ذروتها في 2005.
 
وانخفضت المبيعات في الشهر الماضي إلى 300 ألف وحدة. وفضلا عن ذلك فقد عدلت الوزارة أرقام مبيعات أبريل/نيسان ومارس/آذار الماضيين بالخفض أيضا إلى 446 ألف وحدة و389 ألف وحدة على الترتيب.
 
كما انخفض متوسط سعر المنازل بنسبة 1% في مايو/أيار الماضي إلى 202 ألف و900 دولار للوحدة، وهو الأدنى منذ ديسمبر/كانون الأول 2003.
 
وقال المحلل الاقتصادي بمؤسسة كابيتال إيكونومكس الاستشارية بول ديلز "إننا نخشى أن تكون الرغبة في شراء المنازل اختفت مع اختفاء الإعفاء الضريبي".
 
كما عزا الهبوط إلى ارتفاع نسبة البطالة وعدم الشعور بالأمان الوظيفي وتشديد عمليات الائتمان.
 
ويعني هبوط مبيعات المنازل الجديدة عددا أقل للوظائف في قطاع الإنشاءات الذي عادة ما كان يدفع الانتعاش الاقتصادي في أوقات الركود في السابق. أما حاليا فقد بقي هذا القطاع ضعيفا مما يعني ضعف الانتعاش.
 
وكان تقرير آخر قال أمس الثلاثاء إن مبيعات المنازل القائمة بالولايات المتحدة تراجعت بصورة غير متوقعة في مايو/أيار الماضي.
 
وقالت الرابطة الوطنية للوسطاء العقاريين إن المبيعات تراجعت بنسبة 2.2% على أساس شهري إلى 5.66 ملايين وحدة من 5.79 ملايين وحدة في أبريل/نيسان.
 
وبالمقارنة لا تزال مبيعات المنازل القائمة منخفضة بنسبة 22% بالمقارنة مع الذروة التي وصلتها في سبتمبر/أيلول 2005 عندما سجلت 7.25 ملايين وحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة