إدراج السندات الإسلامية ضمن مؤشر أميركي   
الجمعة 1437/11/17 هـ - الموافق 19/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)

قرر بنك "جي.بي مورغان" الأميركي إدراج السندات الإسلامية (الصكوك) في مؤشراته للأسواق الصاعدة للمرة الأولى.

وقال البنك -الذي يدير معظم المؤشرات القياسية لأدوات الدين بالأسواق الصاعدة- إنه سيدرج ثمانية صكوك في باقة مؤشراته بدءا من 31 أكتوبر/تشرين الأول المقبل. وهذه الصكوك الثمانية مسعرة بـالدولار وصادرة من تركيا وماليزيا وإندونيسيا.

وتنمو إصدارات الصكوك الحكومية وشبه الحكومية وصكوك الشركات بوتيرة مطردة منذ عدة سنوات. وبلغ مجموع إصدارات الصكوك العام الماضي 61 مليار دولار على مستوى العالم، وفق بيانات السوق المالية الإسلامية الدولية.

وفي الوقت الراهن، تنتمي 84% من الصكوك القائمة بقيمة 321 مليار دولار إلى أسواق رئيسية ثلاثة فقط هي ماليزيا والسعودية والإمارات. لكن محللين يرون أن هذه النسبة قد تتغير بشكل تدريجي بسبب زيادة النشاط بأسواق مثل إندونيسيا وتركيا وباكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة