مجموعة السبع تحذر من ارتفاع أسعار النفط   
الأحد 1425/3/5 هـ - الموافق 25/4/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سنو يتحدث مع رئيس الاحتياطي
الأميركي أثناء الاجتماع (الفرنسية)
حذر وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى في ختام اجتماعهم بواشنطن من التزايد الحاصل في أسعار النفط لما تمثله من خطر على احتمالات النمو العالمي، وكرروا تحذيرهم من التقلبات الزائدة في أسعار الصرف الأجنبي.

وعبر الوزراء في بيانهم الختامي الذي صدر مساء أمس عن ارتياحهم لانخفاض التضخم وتحسن الثقة وزيادة التوظيف، مؤكدين أن الاقتصاد العالمي أصبح أكثر قوة منذ فبراير/ شباط الماضي إلا أنه لا يزال يواجه مخاطر بسبب ارتفاع أسعار الوقود.

وأكد البيان ضرورة أن تعكس أسعار الصرف الأسس الاقتصادية، داعيا إلى مزيد من مرونة العملات في الدول التي لا يوجد فيها نظام مرن.

وقال إن مجموعة السبع ستستمر في مراقبة أسواق الصرف الأجنبي عن كثب وستتعاون حسب الحاجة، وإن التقلبات الزائدة والتحركات المبالغ فيها في أسعار الصرف الأجنبي غير مواتية للنمو.

وأكدت المجموعة التزامها بسياسات مالية سليمة، وقالت إن الوزراء استعرضوا سبل خفض العجز المالي ودعوا أيضا دولا أخرى للانضمام إلى مجموعة السبع في العمل من أجل تخفيف عبء ديون العراق وأفغانستان.

من جانبه قال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إن أسعار الطاقة المتزايدة قد تقوض معدل النمو الاقتصادي العالمي، لكنه أشار إلى انخفاض توقعات التضخم بشكل عام في الاقتصاد العالمي. وأضاف أن مسؤولي مجموعة السبع بحثوا المخاطر التي تكتنف النمو نتيجة زيادة أسعار النفط التي قال إنها فيما يبدو نجمت عن تكوين مخزونات.

وقال وزير المالية البريطاني غوردون براون إن اختلالات الحسابات الجارية وعدم إحراز تقدم في محادثات التجارة العالمية وأسعار السلع المتزايدة هي بعض المخاطر الرئيسية التي تكتنف التوقعات الاقتصادية العالمية.

كما حذر رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه من أن تؤثر أسعار الطاقة على النمو والتضخم ودعا إلى توخى الحذر من الضرر باقتصاد عالمي ينتعش.

وتتألف المجموعة من بريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان والولايات المتحدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة