بدء استخدام البطاقات لتوزيع الوقود بمصر   
الاثنين 1435/8/18 هـ - الموافق 16/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:31 (مكة المكرمة)، 11:31 (غرينتش)

بدأت محطات الوقود وشركات الإسمنت والاتصالات -وهي من بين كبار مستهلكي المواد البترولية في مصر- استخدام البطاقات الذكية للحصول على احتياجاتها من المنتجات النفطية.

وقال رئيس مجلس إدارة شركة أي فاينانس المسؤولة عن مشروع البطاقات الذكية إبراهيم سرحان "هناك نحو 90% من كبار العملاء المستخدمين للمواد البترولية بدؤوا بالفعل استخدام البطاقات الذكية للحصول على احتياجاتهم".

وتعتبر أسعار بيع الوقود بالتجزئة في مصر من بين أرخص الأسعار في العالم، وتسعى الحكومة لتخفيض دعمها السخي للطاقة من خلال استخراج بطاقات ذكية للمواطنين لاستخدامها في الحصول على المواد البترولية.

وقالت وزارة المالية الشهر الماضي إن الموازنة الجديدة للبلاد ستشهد خفض دعم المواد البترولية.

وتقوم منظومة توزيع المواد البترولية في مصر على ثلاث مراحل، وقد تم الانتهاء من المرحلة الأولى التي يجري فيها التحكم ومراقبة المواد البترولية التي تخرج من المستودعات إلى محطات الوقود.

والمرحلة الثانية التي يجري العمل عليها الآن هي استخراج بطاقات ذكية للمركبات وكبار العملاء للتحكم ومراقبة المواد التي تحصل عليها المركبات من محطات الوقود.

وفي المرحلة الثالثة للمشروع سيتم استخراج بطاقات ذكية للأراضي الزراعية ومراكز الصيد وقمائن الطوب والسياحة.

وقال سرحان إن شركته وزعت حتى الآن 2.3 مليون بطاقة ذكية للوقود على أصحاب المركبات.

ومن المقرر أن يستخدم نحو 4.5 ملايين من سائقي السيارات البطاقات لشراء البنزين والديزل في محطات الوقود في إطار برنامج التصدي لمشكلة دعم الوقود الذي يلتهم نحو 20% من الإنفاق العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة