البرازيل تتوقع نجاج مفاوضات التجارة العالمية   
الثلاثاء 1428/8/22 هـ - الموافق 4/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:43 (مكة المكرمة)، 22:43 (غرينتش)
وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم (الفرنسية)
قالت البرازيل إن جولة الدوحة للتجارة العالمية لم تمت، وإنها مقتنعة بأنه سيتم إنهاء المفاوضات بنجاح.
 
وقال وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم الذي لعب دورا رئيسيا في مفاوضات التجارة العالمية بين الدول النامية والدول الصناعية، إنه يتوقع التوصل إلى اتفاقية للتجارة العالمية نهاية العام الحالي, لكنه أكد أن جميع الأطراف يجب أن تجد أرضية مشتركة بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.
 
وجاءت تصريحات أموريم للصحفيين في وقت يستعد فيه مفاوضون من مختلف دول العالم للاجتماع في جنيف هذا الأسبوع لإحياء المفاوضات العالمية التي أخفقت بسبب الخلافات بين الدول الغنية والفقيرة.
 
وقد لعبت البرازيل -وهي إحدى الدول الزراعية الكبرى- دورا قياديا في زعامة الدول النامية في هذه الخلافات.

وقالت يوم الجمعة الماضي إنها مستعدة لتقديم تنازلات في القطاع الصناعي، لكنها أكدت أنه يجب الاستجابة لمطالبها بشأن تسويق منتجاتها الزراعية.
 
يشار إلى أنه تم إطلاق جولة الدوحة في 2001 بعد هجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة, من أجل دعم الاقتصاد العالمي من خلال تعزيز التجارة وتخفيف أعباء الفقر عن كاهل الدول النامية.
 
لكن المفاوضات واجهت عقبات عدة، فبينما تسعى الدول الغنية والنامية لإيجاد أرضية مشتركة حول مطالب الدول الغنية بتسهيل دخول منتجاتها الصناعية تطالب الدول النامية بفتح الأسواق أمام منتجاتها الزراعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة