بوتين: اتفاق الغاز مع الصين في مرحلته الأخيرة   
الاثنين 1435/7/21 هـ - الموافق 19/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:17 (مكة المكرمة)، 13:17 (غرينتش)

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قبل زيارة مدتها يومان إلى شنغهاي إن الإعداد لاتفاق طال انتظاره لتصدير الغاز الطبيعي الروسي إلى الصين دخل "مرحلته الأخيرة".

وفي مقابلة مع وسائل الإعلام الصينية قبل الزيارة التي يقوم بها في 20 و21 مايو/أيار الجاري، أضاف "الاتفاق بالنسبة لروسيا يعني تنويع وجهات تصدير الغاز، وبالنسبة لشركائنا الصينيين فقد يكون حلا لنقص الطاقة ويساعد على تحقيق الأمن البيئي".

ومن شأن إبرام الاتفاق الذي استغرقت محادثاته عشرين عاما أن يوفر إمدادات مهمة لأكبر بلد مستهلك للطاقة في العالم في الوقت الذي يشهد فيه الطلب على الوقود النظيف ارتفاعا.

وبالنسبة لروسيا، سيساعد اتفاق تزويد الصين بنحو 38 مليار متر مكعب من الغاز سنويا في الحد من اعتمادها على أوروبا كسوق رئيسية لإنتاجها من الغاز، ويصنع تحولا إستراتيجيا صوب آسيا في ظل تنامي الضغوط السياسية بشأن أوكرانيا.

وقال رئيس شركة غازبروم الروسية أليكسي ميلر في مقابلة تلفزيونية هذا الأسبوع إن المفاوضات في آخر مراحلها وإنها تتركز حاليا بشأن الأسعار.

كما ذكر أن الجانبين اتفقا على البدء في مفاوضات إنشاء خط ثان للغاز الروسي إلى الصين بعد التوقيع على العقد الذي يجري التباحث بشأنه.

يشار إلى أن إمدادات الغاز الروسية إلى أوروبا تشكل 80% من عائدات غازبروم. ويقول محللون إن الفشل في التوصل إلى اتفاق مع الصين سيزيد اعتماد غازبروم على أوروبا ويقوي وضع الصين التفاوضي خلال الأشهر القادمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة