العطية يرى دول الخليج في مسار تحقيق الوحدة النقدية   
الأربعاء 1427/8/11 هـ - الموافق 6/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 11:52 (مكة المكرمة)، 8:52 (غرينتش)

العطية يشير للانتقال إلى مرحلة تنفيذ المعايير المتعلقة بالوحدة النقدية (أرشيف)
اعتبر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية أن دول الخليج في مسارها لتبني عملة موحدة عام 2010 وتشكيل وحدة نقدية.

وأفاد العطية أنه تمت خلال اجتماع في أبو ظبي قبل بضعة أيام مناقشة هذه المسالة بالتفصيل حول شكلها وفئاتها واسمها.

وأوضح الانتقال حاليا من مرحلة وضع المعايير إلى مرحلة التنفيذ تمهيدا لإصدار عملة موحدة عام 2010 وإقامة الوحدة النقدية الخليجية.

وأشار مسؤولون في مجلس التعاون الخليجي إلى أن المعايير بحاجة إلى موافقة وزراء المالية قبل مصادقة رؤساء وملوك وأمراء دول المجلس على الخطط.

وتشمل معايير الوحدة النقدية مستويات مديونيات الحكومات وعجز الميزانية والتضخم وأسعار الفائدة واحتياطيات النقد الأجنبي.

وقال اقتصادي خليجي إن التحدي الرئيسي هو الحاجة لآلية لمراقبة الالتزام خلال السنوات الثلاث المقبلة، إضافة إلى مسألة الرمزية السياسية.

وذكر اقتصاديون أن الدول الست الأعضاء في المجلس تواجه قرارات صعبة بشأن سيادة كل دولة في مسائل منها مقر البنك المركزي الذي سيتولى الإشراف على العملة الموحدة.

ويشار إلى أن دول المجلس تربط عملاتها بالدولار الأميركي ويتم تداول الدينار الكويتي في نطاق ضيق وتعتزم الإمارات تحويل 10% من احتياطياتها من الدولار أساسا إلى اليورو والذهب.

ودعت دول المجلس خلال اجتماع في مدينة جدة السعودية إلى رفع الحصار الجوي والبحري الذي تفرضه إسرائيل على لبنان منذ 13 يوليو/تموز الماضي.

وأكدت استمرار دعم لبنان والمساهمة في إعادة إعماره في إطار العمل العربي المشترك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة