تراجع حاد لمبيعات السيارات باليابان   
الخميس 1433/2/11 هـ - الموافق 5/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)
مبيعات السيارات في اليابان هوت بنسبة 15.1% العام الماضي (الفرنسية-أرشيف)

هوت مبيعات السيارات الجديدة في اليابان خلال العام الماضي بنسبة 15.1% مقارنة بعام 2010، وهي أعلى نسبة تراجع سنوية في معدل المبيعات في 34 عاما.
 
وعزت مجموعات صناعية التراجع الكبير في مبيعات السيارات الجديدة بشكل رئيسي إلى الزلزال المدمر الذي ضرب البلاد في مارس/آذار الماضي، وما تلاه من أمواج المد العاتية (تسونامي) وهي التي أدت إلى تدمير أو تعطيل العديد من المصانع.
 
ووفقا لاتحاد موزعي السيارات الياباني واتحاد السيارات الصغيرة الياباني، بلغت مبيعات السيارات 4.21 مليون سيارة، من بينها سيارات صغيرة وشاحنات صغيرة.

وكانت كارثة الزلزال وتسونامي قد أسفرت عن مقتل 15 ألفا و844 شخصا، وفقدان 3450 شخصا آخرين في شمال شرق البلاد، وأدت إلى تدمير المصانع وتعطيل عمل شركات التوريد.

وأجبرت الفيضانات التي حدثت في وقت لاحق من العام في تايلاند -حيث لدى معظم شركات صناعة السيارات اليابانية مصانع إنتاجية هناك- الكثير على إغلاق عملياته الإنتاجية بسبب نقص قطع غيار وأجزاء رئيسة للسيارات.
 
وفي الشهر الماضي وحده تمكن قطاع السيارات في اليابان من زيادة مبيعاته للسيارات الجديدة في البلاد بنسبة 21%، لتصل إلى 349.206 وحدة، وذلك في ظل محاولات القطاع تعويض نقص الإنتاج الذي سيطر على معظم شهور السنة الماضية.
ويتوقع القطاع أن ينمو الطلب في العام الجاري نظرا لإعادة طرح الحكومة مساعدات لتشجيع المواطنين على شراء سيارات أكثر كفاءة في استهلاك الوقود.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة