بنك صادرات الإيراني يتحدى الحظر الأميركي   
الاثنين 1427/8/18 هـ - الموافق 11/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:48 (مكة المكرمة)، 9:48 (غرينتش)
 رايس قالت إن العقوبات على إيران ستركز على الجوانب المالية (رويترز-أرشيف)
أعلن بنك صادرات الإيراني أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة في حال تعرضه لأي مشاكل بسبب حظر السلطات الأميركية التعامل معه.
 
وأكد البنك أن تعاملاته الداخلية والخارجية تتطابق مع الضوابط الدولية ولا توجد أي شكوك في هذا المجال.
 
وقال البنك إن واشنطن تحاول خلق مشاكل مزعومة له، مؤكدا أن ما أسماه المآرب الأميركية لن تتحقق نظرا لاتساع علاقات البنك مع دول العالم وكذلك النطاق الواسع لعملياته المصرفيه بين البنوك لاسيما البنوك الأوروبية.
 
في الوقت نفسه قالت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس أمس إن الضغط الأميركي لفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي سيركز على الجوانب المالية ولن يقترب من صادراتها للنفط.
 
وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد اتهمت البنك بتمويل حزب الله اللبناني وحركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين. وأشارت إلى أن نشاطات البنك تنفذ إلى النظام المالي الأميركي عبر طرف ثالث.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة