بوتين يحدد أولوياته الاقتصادية في خطاب الموازنة   
السبت 1428/2/20 هـ - الموافق 10/3/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:07 (مكة المكرمة)، 9:07 (غرينتش)

بوتين دعا لزيادة الحد الأدنى للأجور في روسيا (الفرنسية-أرشيف)
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أولوياته الاقتصادية في خطاب موازنة روسيا 2008/2010 مركزا على تحويل صندوق الاستقرار إلى صندوق الاحتياط وصندوق الأجيال المقبلة وخفض نسبة التضخم إلى 4%.

وقالت وكالة أنباء نوفوستي إن بوتين شدد في خطابه عن الموازنة المقدمة للحكومة والبرلمان على تثبيت صندوق الاحتياط وأرباح الغاز والنفط المستخدمة في تمويل نفقات الموازنة الاتحادية في تشريع وربطها بإجمالي الناتج العام مع فترة من ثلاث سنوات للانتقال إلى نظام جديد لإدارة أرباح النفط والغاز.

ودعا بوتين إلى خفض نسبة التضخم السنوي إلى ما بين 3 و4% مع توازن حقيقي بين نسبة النمو الحقيقي لنفقات الموازنة ونسبة النمو الاقتصادي بهدف خفض عبء الضرائب.

وحث على التحول إلى التخطيط بعيد المدى للموازنة إلى 10 أو 15 سنة وأكثر بينما عارض تغيير ضريبة الدخل الحالية على الأفراد لإثباتها فعاليتها.

وأكد على زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 2300 روبل (87.60 دولارا) بحلول الأول من سبتمبر/أيلول المقبل.

وطلب بوتين من الحكومة العمل على اتخاذ قرارات تسمح للمديرين في مؤسسات القطاع الخاص بوضع أنظمة دفع تختلف عن التعريفات الموحدة كوسيلة لربط أجور الموظفين بنوعية العمل.

يشار إلى أنه يجب على الحكومة استخدام خطاب الموازنة الذي يقدمه الرئيس كقاعدة لمشروع موازنتها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة