الرئيس الصيني يستبعد تباطؤا اقتصاديا حادا   
الخميس 1437/1/10 هـ - الموافق 22/10/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:57 (مكة المكرمة)، 6:57 (غرينتش)

قال الرئيس الصيني شي جين بينغ إن اقتصاد بلاده لن يشهد تباطؤا حادا، مؤكدا أنها لن تغلق الباب الذي فتحته كما أنها لا تزال ملتزمة بإصلاحات السوق.

وأضاف -في تصريحات أثناء زيارة لبريطانيا- أن اقتصاد الصين دخل مرحلة تطبيع جديدة وهناك بعض الضغوط النزولية، لكنه توقع معدلات نمو عند حوالي 7%، مؤكدا أن بلاده بحاجة إلى تعزيز نوعية نموها الاقتصادي، وأن الأولوية حاليا هي لتعديل هيكلي يقوده بشكل أكبر الابتكار والاستهلاك.

وقال شي بعدما أعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفد كاميرون عن مجموعة صفقات مع بكين قيمتها الإجمالية حوالي 40 مليار جنيه إسترليني (62 مليار دولار)، "سيحتفظ اقتصاد الصين بقوته الدافعة... حاليا الاقتصاد الصيني مستقر بشكل عام وقد أحرزنا تقدما مطردا في جهودنا صوب نمو مستق".

يشار إلى أن نمو الاقتصاد الصيني تراجع إلى أقل من 7% في الربع الثالث من 2015 للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية، مما زاد الضغوط على بكين لإجراء المزيد من الخفض في أسعار الفائدة واتخاذ إجراءات أخرى لتحفيز النشاط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة