إنفلونزا الطيور قد تكلف الدول الصناعية نصف تريليون دولار   
الاثنين 1426/10/6 هـ - الموافق 7/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:13 (مكة المكرمة)، 14:13 (غرينتش)
قدر البنك الدولي اليوم الاثنين الخسائر التي قد تتكبدها الدول الصناعية الكبرى في حالة تحول مرض إنفلونزا الطيور إلى وباء بين البشر بنحو 550 مليار دولار.
 
وأضاف البنك في تقرير له أن خسائر العالم ستكون أكبر بكثير بسبب تأثير الوباء على الدول النامية.
 
وأوضح البنك أنه لن يكون من السليم تطبيق تقديرات الخسائر على الدول الأقل ثراء لأن أنظمة الرعاية الصحية فيها أقل تطورا بكثير وقد تكون حالات الوفيات أعلى بكثير من النسبة المقدرة للولايات المتحدة وهي 0.1%.
 
وكان البنك الدولي قد ذكر في دراسات سابقة عن أوبئة الإنفلونزا أن أي وباء جديد قد يسبب بين 100 ألف و200 ألف حالة وفاة بين البشر في الولايات المتحدة وحدها، وهو ما قال البنك إنه يعني خسائر اقتصادية هناك تتراوح بين 100 مليار و200 مليار دولار.
 
ومن المقرر أن يقدم البنك الدولي تقريرا في اجتماع يستمر ثلاثة أيام لخبراء الصحة العالميين في جنيف ويهدف لوضع خطة لمواجهة تهديد إنفلونزا الطيور والحيلولة دون تحولها إلى وباء عالمي.
 
وسيواجه البنك الدولي نداء في الاجتماع لتكوين صندوق أزمة حجمه مليار دولار يأتي نصفه من المنح والقروض الحسنة التي يقدمها البنك والنصف الآخر من مانحي المعونة.


 
وكان بنك التنمية الآسيوي قد قدر خسائر اقتصادات آسيا جراء المرض بنحو ثلاثمائة مليار دولار.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة