توتال تجلي الموظفين الأجانب في اليمن   
الاثنين 9/6/1436 هـ - الموافق 30/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)

قالت شركة النفط الفرنسية توتال إنها أجلت كل الموظفين الأجانب من صنعاء وخرير في اليمن رغم أن مواقعها لم تتأثر بغارات عاصفة الحزم ضد قوات الحوثيين.

وقالت متحدثة "يجري العمل بكل التدابير الضرورية لتحقيق المعايير الأمنية القصوى لباقي الأشخاص هناك".

وأوضحت توتال أن الأنشطة برقعة الامتياز 10 في اليمن تقلصت، وأن إنتاج الغاز مستمر لتوليد الكهرباء محليا ولتزويد المناطق المجاورة فحسب.

وقالت "كمساهمين في الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال نعلم أن عدد الموظفين في الموقع (المحليين والأجانب) تقلص إلى الحد الأدنى الضروري، وأن الإجراءات الأمنية ما زالت عند درجتها القصوى".

وكانت مصادر ذكرت أمس الأحد أن صادرات الغاز الطبيعي المسال من المحطة اليمنية البالغة طاقتها 6.7 ملايين طن سنويا -التي تديرها توتال- تمضي كالمعتاد.

وتقع المحطة في بلحاف على بعد نحو أربعمائة كيلومتر شرقي عدن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة