أداء متباين للأسواق بعد أخبار ليبيا   
الاثنين 24/9/1432 هـ - الموافق 22/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:16 (مكة المكرمة)، 18:16 (غرينتش)

الأسواق الأميركية فتحت على ارتفاع بعد أخبار طرابلس وترقبا لإجراءات تحفيزية(الفرنسية)


اختلف أداء أسواق المال الدولية اليوم بعد الخسائر الكبيرة المسجلة الأسبوع الماضي، حيث ارتفعت البورصات الأوروبية والأميركية متأثرة بأخبار هزيمة العقيد معمر القذافي بعد سقوط طرابلس بيد الثوار، بينما أنهت معظم الأسواق الآسيوية تعاملاتها اليوم على انخفاض.

 

وارتفعت سوق لندن بأكثر من 2% في تعاملات منتصف النهار بتوقيت غرينتش بعدما تكبدت خسارة كبيرة يومي الخميس والجمعة الماضيين بفعل المخاوف من تفاقم أزمة الديون السيادية بأوروبا، وفي باريس ارتفع مؤشر البورصة بنحو 1.94%.

 

وارتفع مؤشر بورصة فرانكفورات بنحو 1.09% وبورصة مدريد بـ1.76% وميلانو بـ2.96% كما زاد مؤشر البورصة السويسرية بأزيد من 3%.

 

كما فتحت الأسواق الأميركية اليوم على ارتفاع بعد إحكام ثوار ليبيا سيطرة على معظم مناطق العاصمة، حيث حقق مؤشر داو جونز الصناعي مكاسب بـ1.7% مع بداية التداولات، وزاد مؤشر ستاندرد آند بورز الأوسع نطاقا (500 سهم) بنحو 1.8% بعد خمسة أسابيع من الهبوط، وارتفع مؤشر ناسداك بـ2.1%.

 

تنامي الآمال

وقالت سارة ويسرمان -المحللة المالية بمؤسسة الأبحاث الاستثمارية شايفير- إن هذا الارتفاع في الأسواق الأميركية سببه تنامي الآمال بانخفاض أسعار النفط، بعدما تبين أن نظام العقيد معمر القذافي على وشك الانهيار.

 

كما حفز الأسهم الأميركية على الارتفاع توقع كشف مدير بنك الاحتياطي الفدرالي الأميركي بن شالوم برنانكي إجراءات تحفيزية جديدة للاقتصاد الأميركي في خطابه له خلال هذا الأسبوع.

 

بالمقابل كانت وتيرة انخفاض مؤشرات أغلب الأسواق الآسيوية أقل حدة من الأسبوع الماضي، حيث تراجعت بورصة طوكيو بـ1.04% وسول بنحو 1.96% في حين ارتفع مؤشر هونغ كونغ بـ0.45%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة