منتدى الأعمال يدعو لتعزيز التعاون الاقتصادي الإسلامي   
الأربعاء 1424/8/19 هـ - الموافق 15/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بدأ منتدى الأعمال الإسلامي أعماله اليوم وسط دعوات إلى تعزيز وتسهيل التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين الدول الإسلامية وتوجيه مزيد من أموال المسلمين للاستثمار في بلادهم بدلا من الغرب.

وقال الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي عبد العزيز بلقزيز إن دول العالم الإسلامي تواجه أخطارا جسيمة تهدد حضارتها ودينها.

وطالب بتحقيق أقصى درجات التضامن والاعتماد المتبادل بين الدول الإسلامية لتعزيز العلاقات بينها وخاصة في المجالات الاقتصادية التي وصفها بأنها حجر الزاوية في مساعي توحيد الأمة الإسلامية.

وأشار بلقزيز إلى أن العالم الإسلامي يزخر بالموارد البشرية والطبيعية ويمثل في الوقت نفسه سوقا استهلاكية كبيرة تفتح الآفاق أمام تعزيز التعاون. ودعا إلى ألا يقتصر التعاون الإسلامي على الجانب الرسمي بين الحكومات بل يمتد ليشمل رجال الأعمال من القطاع الخاص.

وعبر عن اعتقاده بأن الوضع الحالي على الساحة العالمية يمثل أخطارا عديدة لرأس المال الإسلامي المودع والمستثمر في العالم الغربي مطالبا بإعادة النظر في سياسات الاستثمار بالدول الإسلامية وبحث الفرص المتنوعة للاستثمار فيها.

ويشارك في المنتدى أكثر من 800 من رجال الأعمال من 39 دولة إسلامية ويتضمن ندوات يشارك فيها عدد من رؤساء الدول الإسلامية ووزرائها.

وتتناول جلسات المنتدى موضوعات تعزيز النمو المتواصل وإمكانيات التكامل الاقتصادي بين الدول الإسلامية ومساعي تحقيق التوازن بين الاقتصاد الوطني والاتجاه السائد للعولمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة