15 مليار دولار خسائر شركات البرمجيات بسبب القرصنة   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 19:40 (مكة المكرمة)، 16:40 (غرينتش)

(الفرنسية-أرشيف)

تسببت البرامج المقرصنة المثبتة على أجهزة الحاسوب الشخصي بمنطقة آسيا والمحيط الهادي في خسائر بأكثر من 15.2 مليار دولار أميركي لصناعة البرمجيات العام الماضي.

 

وكشفت دراسة أجرتها منظمة تحالف برمجيات الأعمال وهي مجموعة تضم شركات البرمجيات، أن متوسط معدل قرصنة برامج الحاسوب التي يتم حسابه كنسبة مئوية لإجمالي البرامج المثبتة بعد الحصول عليها بشكل غير قانوني، ارتفع إلى 61% بمنطقة آسيا والمحيط الهادي عام 2008 مقابل 59% العام 2007.

 

وتظهر الزيادة التأثير المتنامي للسوقين الصينية والهندية سريعة النمو، وتشهدان أيضا معدلات قرصنة مرتفعة.

 

وذكرت الدراسة أن معدل قرصنة البرامج على أجهزة الحاسوب الشخصي زاد على مستوى العالم من 38 إلى 41% عام 2008 مقارنة بالعام الذي سبقه.

 

وزادت الخسائر العالمية للصناعة التي تم احتسابها وفقا لمتوسط القيمة النقدية للبرامج غير المرخصة، بنسبة 11% لتصل 53 مليار دولار العام

الماضي رغم أن نصف تلك الزيادة يرجع لانخفاض قيمة الدولار.

 

وقد وصل معدل القرصنة في اليابان إلى 21% بينما كانت النسبة في بنغلادش 92%.

 

لكن معدل القرصنة بالصين الذي وصل 80% عام 2008 انخفض بنسبة 10% بالخمس سنوات الماضية. أما الهند فقد انخفض المعدل بنسبة 6% إلى 68% العام الماضي.

 

وقال المدير الإقليمي للمنظمة جيفري هاردي إنه حتى مع انخفاض معدل القرصنة في بعض الدول إلا أن ديناميكية أسواق الحاسوب الشخصي سوف تؤدي إلى زيادة القرصنة لعام أو اثنين قادمين.

 

يُذكر أن منظمة تحالف برمجيات الأعمال تأسست عام 1988 وتمثل عددا من كبرى شركات إنتاج البرامج بالعالم، وتركز نشاطها في محاولة وقف عمليات انتهاك حقوق الملكية للبرامج التي تنتجها الشركات الأعضاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة