تعطل مرافئ النفط بليبيا   
الثلاثاء 19/3/1432 هـ - الموافق 22/2/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:05 (مكة المكرمة)، 14:05 (غرينتش)
ناقلة ليبية في مرفأ تجاري بطرابلس الغرب (الأورروبية)

أكدت مصادر تعطل العمليات في مرافئ النفط الليبية مع تصاعد الثورة الشعبية على نظام معمر القذافي وتعليق شركات عالمية نشاطها, في وقت أعلنت إيطاليا أن إمدادات الغاز من ليبيا قد تباطأت.
 
وذكرت المصادر ذاتها أن الاتصالات انقطعت مع تلك المرافئ. ورجح متعامل يشتري النفط الليبي أن تلك المرافئ أغلقت أو هي بصدد الإغلاق.
 
وقبل يومين, كان أحد شيوخ قبائل الزوية قد لوح في مقابلة مع الجزيرة بوقف ضخ النفط من أحد الحقول الواقعة في جنوبي ليبيا إذا استمر نظام القذافي في قمع الشعب، على حد قوله.
 
وفي وقت لاحق أعلن أن العمل توقف في حقل النافورة النفطي الواقع إلى الجنوب من بلدة أجدابيا التي لا تبعد كثيرا عن بنغازي.
 
الاحتياط الإستراتيجي
في الأثناء, أعلن وزير الدولة الإيطالي للصناعة ستيفانو ساليا اليوم أن بلاده قد تلجأ إلى احتياطيها الإستراتيجي من الغاز بسبب تباطؤ الإمدادات من ليبيا.
 
وقال ساليا "إذا تعطلت الإمدادات فقد أخطرنا بالفعل اللجنة الأمنية لإمدادات الغاز, وسيتم استخدام المخزونات العادية والإستراتيجية. لذا ليس من المتوقع أن تكون هناك مشكلة".
 
وتباطأ تدفق الغاز الليبي إلى إيطاليا مع تواتر تقارير عن انضمام العاملين في منشآت للنفط والغاز إلى الثائرين على نظام القذافي.
 
وكانت نشرة ستافيتا كوتيديانا قد نقلت عن مصادر مطلعة أن تدفق الغاز من ليبيا إلى إيطاليا عبر خط أنابيب غرين ستريم تتباطأ منذ ليلة أمس الاثنين. وقالت النشرة إن "الموقف يزداد سوءا".
 
وتحصل إيطاليا على نحو خمس إمدادات الطاقة من ليبيا أحد مصدري النفط, كما أنها من مصدري الغاز.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة