مجلس الاحتياط الفيدرالي يخفض الفائدة الأميركية   
الثلاثاء 1422/2/22 هـ - الموافق 15/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

متعاملون في بورصة نيويورك سعيدون بنبأ خفض أسعار الفائدة (أرشيف)
أعلن مجلس الاحتياط الفيدرالي الأميركي -وهو البنك المركزي- خفضا جديدا في أسعار الفائدة هو الخامس من نوعه منذ بداية العام الحالي، بمعدل نصف نقطة مئوية لتصبح الفائدة 4% وهو أدنى مستوى لها منذ سبع سنوات.

كما خفض الاحتياط الفيدرالي سعر الخصم وهو سعر فائدة القروض المباشرة التي يقدمها البنك المركزي إلى البنوك التجارية بمعدل نصف نقطة مئوية إلى 3.5%.

وقال بنك الاحتياط الفيدرالي الأميركي إنه سيقوم بخفض أسعار الفائدة على نحو أكبر إذا لزم الأمر للحيلولة دون حدوث تباطؤ كبير في أداء الاقتصاد الأميركي.

وأضاف البنك المركزي في بيان له أصدره في أعقاب اجتماع لجنة السوق الحرة الاتحادية أنه مازال يرى أن الاقتصاد الأميركي يتهدده خطر ضعف قوي، ملمحا بذلك إلى استعداده لمواصلة خفض أسعار الفائدة لإنقاذ أكبر اقتصاد في العالم من عثرته.  

وكانت نسبة النمو تراجعت إلى 1% في الفصل الرابع من العام 2000 بينما كانت 2% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من السنة.

وهي المرة الخامسة التي يخفض فيها معدل الفائدة في الولايات المتحدة منذ مطلع السنة الحالية, وقد عادت نسبة الفائدة لدى الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بذلك إلى ما كانت عليه في ربيع عام 1994.

ويقول بعض المحللين إن تأثير الخطوة الأميركية بخفض أسعار الفائدة والتي بلغ إجماليها نقطتين مئويتين لن يحدث قبل مرور عدة أشهر، ويرون أن مهمة المجلس في مواجهة التباطؤ الاقتصادي لم تنته بعد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة