العراق يرفض شحنة ثالثة من القمح الهندي   
الأربعاء 7/3/1422 هـ - الموافق 30/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال تجار هنود اليوم إن العراق رفض تسلم شحنة ثالثة من القمح الهندي تبلغ زنتها 23 ألف طن وردتها شركة هندية خاصة لرداءة نوعيتها.

وقال مسؤول رفيع في شركة إل تي أوفرسيز التي وردت الشحنة "رفض العراق شحنتنا المكونة من 23 ألف طن قمح قائلا إن النوعية غير جيدة". وأضاف أن الشركة تحاول الآن بيع القمح في دول مجاورة للعراق من دون أن يذكر تفاصيل أخرى. 

وكان العراق قد رفض في الشهر الماضي شحنتين من القمح الهندي وردتهما شركات خاصة بموجب برنامج النفط مقابل الغذاء مع الأمم المتحدة. وتخشى الهند من أن تشيع حالات الرفض هذه سمعة سيئة عن نوعية القمح الهندي في السوق العالمية.

وقبل بضعة أيام وعدت الهند بأنها ستتخذ إجراءات لمراقبة الالتزام بالمواصفات التي اشترط العراق توفرها في القمح الهندي. وذكر بيان حكومي نقلا عن وزير شؤون المستهلك شانتا كومار قوله "ستبحث الحكومة موضوع الالتزام بمعايير الجودة قريبا مع هيئة التجارة الحكومية والمصدرين من القطاع الخاص".

وكانت الهند بدأت تحقيقا في وقت سابق من هذا الشهر بشأن رفض العراق لشحنتي القمح. وذكر البيان أن المسؤولين الهنود الذين زاروا العراق الأسبوع الماضي اكتشفوا أن الشحنتين كانتا تحويان "مواد غريبة خاصة جزيئات من الرمال وهو ما لا يتطابق ومواصفات الجودة التي حددها العراق".

وكان مجلس القمح العراقي التابع للحكومة رفض استلام 22 ألف طن من القمح في أبريل/نيسان الماضي وردتها شركة فيشال إكسبورتس أوفرسيز المحدودة ومقرها مدينة الله آباد الهندية. وبيعت الشحنتان فيما بعد إلى شركات تجارية دولية في دبي.

يذكر أن عدة شركات هندية حصلت على عقود لتوريد كمية إجمالية من القمح إلى العراق تبلغ 350 ألف طن في إطار البرنامج. لكن أصحاب الشركات الهندية ذكروا أن توريد الشحنات تأخر لأسباب تتعلق بالإجراءات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة